العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أبوظبي للفنون» ينظم جلسة حول «الصناعات الثقافية»

    ضمن أجندة الفعاليات المجتمعية التي تنظمها مؤسسة أبوظبي للفنون (أداس)، نظم مجلس مؤسسة أبوظبي للفنون الثقافي الأدبي، بموسمه الثاني، جلسة نقاشية بعنوان «الصناعات الثقافية والأدبية والاقتصاد المعرفي»، شارك فيها نخبة متميزة من المبدعين، وهم الدكتور فرتاج الزوين من جامعة الطائف من المملكة العربية السعودية، الدكتور عبد الرحمن المعيني أمين سر جمعية الإمارات للملكية الفكرية، وإبراهيم المليفي رئيس مجلة العربي من دولة الكويت، وأدارتها سامية بدر مدير الشراكات الاستراتيجية والإعلام في المؤسسة.

    وقال الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة أبوظبي للفنون «إن للصناعات الثقافية والأدبية دور محوري مسؤول عن خلق بيئة مستدامة، تدعم نمو وازدهار القطاع الثقافي والإبداعي، يسهم في إرساء الجهود التنموية الاقتصادية والاجتماعية، ويحفز الوصول إلى اقتصاد المعرفة، وأضاف أيضاً «احتضان رأس المال الفكري والإبداعي، هو الذي سيرسي أساس تكوين الثروات المستدامة لشعوبنا، حيث إن ذروة التنمية الاقتصادية العالمية، تعتمد الآن على الموارد الفكرية والمعرفية».

    وأشارت سامية بدر إلى أن الجلسة دارت حول محاور رئيسة، تمثلت في الحديث عن دور الملكية الفكرية في تحقيق التنمية المستدامة، أثر تنوع وسائل الإعلام على عملية التواصل الثقافي، التحديات والقدرة على استثمار الإمكانات والطاقات البشرية للوصول إلى اقتصاد المعرفة، قدرة الصناعات الثقافية والإبداعية على تمكين المجتمعات، كيفية زيادة معدل الإبداع والابتكار لدى الأفراد، ودور المؤسسات في دعم وتبني الصناعات الإبداعية.

     
    طباعة Email