العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «حمدان بن محمد لإحياء التراث» يعلن الفائزين في مسابقة القصة القصيرة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعلن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أول من أمس، عن الفائزين في الدورة الرابعة من مسابقة القصة القصيرة والمخصصة لطلاب وطالبات المدارس الحكومية والخاصة على مستوى منطقة دبـي التعليمية. وجاء الإعلان عبر حفل الإعلان والتكريم الذي نظمه المركز أمس، عن بعد، عبر منصة زووم الإلكترونية.

    وألقى الكلمة الافتتاحية للحفل عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بحضور فاطمة سيف بن حريز، مدير إدارة البحوث والدراسات وطيبة عبدالرحمن الجسمي، رئيس قسم المكتبات بالمركز.

    وتقدم بن دلموك بالتهنئة للفائزين والمعلمين وفرق العمل التابعة للهيئات التعلمية، وأستدل بإحدى القصص المحلية لإيصال العبرة المستخلصة وأهمية الصدقة وما لها من أثر عظيم على الفرد والمجتمع، ينعكس على حسن الخلق ورفعة التعامل وصلة الأرحام والتسامح والتعاون، مشجعاً الحضور من الطلاب والطالبات بالتوجه نحو القصص المحلية واستخلاص العبر منها.

    من جانبها، أشارت طيبة عبدالرحمن الجسمي، رئيس قسم المكتبات – إدارة البحوث والدراسات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إلى أهمية تنظيم أنشطة تدعم القطاع التعليمي من أوجه مختلفة للوصول إلى الشريحة المستهدفة من جيل الناشئة تحقيقاً لأهداف المركز، بما فيها إعداد جيل واعٍ ملم بتراثه وواجباته الوطنية.

    الفائزون الأوائل

    في فئة الحلقة الثانية (12-14 سنة)، حقق المركزين الأولين طلاب مدرسة الشافعي للتعليم الأساسي ح2، حيث جاء بالمركز الأول، أحمد مسعود بن شفيع وحلّ بالمركز الثاني، نزار محمد أحمد عبدالنبي، وحقق المركز الثالث، خالد علي حسن من مدرسة الرازي للتعليم الأساسي ح 2 بنين. وفي فئة المرحلة الثانوية (15-17 سنة)، حققت طالبات مدرسة الشروق الخاصة المراكز الثلاثة الأولى، حيث فازت بالمركز الأول، زينب جوبا عبدالقهار، تلتها بالمركز الثاني، سيدرة محمد الجسري، وحققت المركز الثالث، ماسة ماهر الخطيب. وعلى غرار السنوات الماضية، ستقوم إدارة البحوث والدراسات بالمركز بنشر القصص الفائزة بالدورة الرابعة من مسابقة القصة القصيرة في كتاب بعنوان «كتاب الجائزة».

    طباعة Email