العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد كاظم يشارك في المعرض الافتراضي العالمي «رؤية اللامرئي»

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يشارك الفنان التشكيلي الإماراتي محمد كاظم، في المعرض الافتراضي العالمي «رؤية اللامرئي»، الذي تستضيفه حديقة «سانت دييغو» النباتية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بداية من سبتمبر المقبل، ولمدة عامٍ كامل. هو معرض نوعي، يقام لأول مرة، ويعرض في وقت متزامن في 12 حديقة نباتية حول العالم.

    ومع نهاية الصيف في سبتمبر المقبل، سيتمكن زوار الحديقة من الاستمتاع بالنباتات والزهور والأشجار التي يمكنهم رؤيتها بأعينهم، إضافة إلى 13 عملاً فنياً معاصراً، لن تكون مرئية إلا بمساعدة الهاتف المحمول، أو الجهاز اللوحي. من بينها العمل الفني «الصفر»، للفنان الإماراتي محمد كاظم، الذي يقدمه بتقنية ثلاثية الأبعاد.

    فلسفة

    وفي اتصال مع «البيان»، قال كاظم إنه يعمل على هذا المشروع الفني منذ سنوات، ويأمل أن يتم تنفيذه مستقبلاً في الإمارات، وأن ترعاه الدولة، أو إحدى المؤسسات الثقافية، بعد أن حظي بإعجاب الكثير من نقّاد الفن في العالم. واعتبر أن فكرة العمل، تتأسس على فلسفة الرقم «صفر»، بما يعنيه من حياد وتجرد، وقد تعمّد أن يظهر نصف الرقم في الأفق، ونصفه الثاني مدفوناً، كدلالة على الانتماء إلى الأرض.

    وقال: طموحي أن أرى هذا العمل مجسداً على أرض الإمارات، ومعلماً حضارياً للزائرين. وعن مشاركته في هذا المعرض، أضاف: حضوري في هذه المعارض العالمية، يثبت كل يوم، أن الفن في الإمارات، استطاع أن يصل إلى المكانة التي يستحقها، وذلك بفضل الدعم اللا محدود، الذي تقدمه الدولة للفنانين.

    منوهاً بأنه يشارك حالياً في عدد من المعارض في أوروبا وآسيا، وله عمل مجسّد آخر في جناح دولة الإمارات في «إكسبو 2020 دبي». وفي الحديقة، سيتم تصميم الأعمال الفنية، لتظهر.

    كما لو كانت موجودة بشكل طبيعي داخل بيئات الحدائق، وسيتم إدراجها حول موضوعات الطبيعة والبيئة والاستدامة. وعن طريق تقنية رسم الخرائط، والبوصلة الرقمية، والنمذجة ثلاثية الأبعاد، وتقنيات برمجية أخرى، سيتاح للصور الرقمية بالظهور في المشهد الفعلي على شاشة فيديو الهاتف، أو الجهاز اللوحي، بينما يقترب الزائر من الموقع الذي يقع فيه العمل فعلياً من أجل «رؤية غير المرئي».

    برامج تعليمية

    كجزء من المعرض، سيتم تطوير برامج تعليمية مصاحبة للأطفال والمعلمين والعائلات في الحدائق المشاركة، الموجودة في الولايات المتحدة وإسرائيل والمملكة المتحدة وجنوب أفريقيا وأستراليا وكندا. هذا وتأسست حديقة سانت دييغو عام 1970، وتضم 15 حديقة تمثل مناطق من العالم، و12 حديقة توضيحية، وأكبر مجموعة من الخيزران في أمريكا الشمالية، وأكبر حديقة للأطفال على الساحل الغربي.

    طباعة Email