العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لوحات يابانية تحتفي بأبطال «الإنيمي»

    تزين صور عشرات من شخصيات الانيمي جداراً في صالة عرض في بانكوك، مع وجود منصة أمام كل منها لوضع الزهور عليها، كتحية لهؤلاء الأبطال الخياليين الذين ماتوا قبل أوانهم.

    ويضم معرض «ذي 2 دي أفترلايف» الذي أقامته الفنانة جينيبها نيفاسابوت 50 شخصية، شاءت أن تمارس طقوس الحداد عليها بعدما أحبتها في مسلسلات «مانغا» الشعبية التي ظهرت فيها. وتقوم فكرة المعرض «على الغوص في أسباب تأثير هذه الشخصيات العميق على الجمهور» كما قالت الفنانة البالغة 22 عاماً. وقد حادت الفنانة قليلاً عن أسلوب الأنيمي، فرسمت الأبطال الراحلين بطريقة رسم لوحات زيتية عائدة إلى شخصيات حقيقية.

    تقول جينيبها «أرى هذه الشخصيات كأناس حقيقيين. هم بمثابة أفراد عائلتي. لذا، قررت أن أرسمها بحيث تشبه أشخاصاً حقيقيين قدر الإمكان». وتتمتع الأنيمي اليابانية ومسلسلات المانغا بشعبية كبيرة في المملكة، مع عقد لقاءات كبيرة متكررة في بانكوك قبل تفشي جائحة «كوفيد 19» كانت تجتذب حشوداً ضخمة من مرتدي أزياء الأبطال. وتوضح الفنانة أنها أرادت ألا يكون عملها مجرد فن لمحبي هذه الشخصيات، بل أيضاً كتجربة تشاركية لها ولقاعدة محبي تلك المسلسلات.وأسفل كل صورة، رف صغير يتيح للجمهور وضع زهور ومشروبات، وهي تقديمات تايلاندية تقليدية للراحلين.

    طباعة Email