العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مركز جامع الشيخ زايد الكبير يطلق أفلاماً لتعزيز التربية الأخلاقية

    أطلق مركز جامع الشيخ زايد الكبير سلسلة من أفلام التوعية القصيرة، تحت عنوان «غِراس قيم»، تضمنت مجموعة من الرسائل الرئيسة، والتي طالما دأب المركز على بثها ونشرها، وهي رسائل أخلاقية تستند على مبادئ ديننا الإسلامي وثوابت وطنيّة وثقافيّة واجتماعيّة لدولة الإمارات العربية المتحدة، لترفد دور الأسرة والمجتمع في تعزيز التربية الأخلاقية للناشئة وأجيال المجتمع.

    وذلك ضمن استراتيجية المركز الرّامية إلى مواصلة دوره الدّيني والثقافي والحضاري.

    وفي إطار التعبير عن التزامه بالمسؤولية المجتمعية، من خلال نشره الوعي المجتمعي في مختلف المجالات.

    ويمثل مركز جامع الشيخ زايد الكبير أحد أهم المراكز الدينية والثقافية التي تعمل على نشر قيم الدين الإسلامي التي تعزز من دور الفرد في المجتمع بشكل إيجابي، وترسي ثقافة التسامح والاعتدال باعتباره صرحاً رائداً في المنطقة، ومنبراً يجسد القيم والمفاهيم السامية التي قامت عليها دولة الإمارات منذ تأسيسها من قبل الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ورؤيته المنبثقة في بناء مجتمع قوي متلاحم يقوم على أسس نبيلة، وينشئ أجيالاً قادرة على مواصلة مسيرة التقدم والنهضة وتعظيم مفاهيم الإنسانية والعطاء.

    كما ارتكزت سلسلة التوعية على رسائل أهمها غرس مفاهيم حب الوطن، شكر النعم، والتطوع، والتميز والطموح، وصلة الأرحام، والتقارب الاجتماعي، وغيرها من المواضيع التي تهم المجتمع. وستباشر شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي، إلى جانب قنوات التواصل الاجتماعي، بث هذه السلسلة بدءاً من شهر يوليو الحالي.

    يشار إلى أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وقد تأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية التي تتمحور حول القيم الثقافية والوطنية التي يمثلها الجامع والمفاهيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والمتأصلة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتداداً للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.

     
    طباعة Email