العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «جالوار» تستضيف معرض «بينيث»

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    افتتحت صالة الفنون المعاصرة جالوار أبوابها مؤخراً في دبي، لتستضيف معرضاً فردياً للفنان الحائز على عدة جوائز نِك فيسي بعنوان بينيث كأول فعالية لها. ويقدّم المعرض الحصري أبرز أعمال الفنان البريطاني الشهير بالتقاط صورٍ باستخدام الأشعة السينية لكافة التفاصيل اليومية ابتداءً من السيارات الخارقة وحتى الإكسسوارات الراقية. 

    وتجمع الصالة هذه الإبداعات الفنية، المعروضة في العديد من أهم المتاحف العامة والخاصة، للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

    وتستمد جالوار منهجيتها من أسلوب فيسي في دمج الفن مع التكنولوجيا، لتكون أول صالة في المنطقة تستخدم الواقع الافتراضي إلى جانب الواقع المعزز لابتكار تجربة متكاملة عبر الإنترنت؛ فهي تجمع بين الجوانب المادية والرقمية لتوفر الأعمال الفنية المعاصرة لنخبة فناني العالم أمام شريحةٍ أوسع من الجمهور.

    حضور قوي

    وبالحديث عن قرار جالوار بإطلاق معرض نِك فيسي بالتزامن مع افتتاح أبوابها، أوضح إدوارد غالاغر، المؤسس والرئيس التنفيذي للصالة: «لطالما تملكنا الشغف بأعمال نِك لسنوات وحرصنا على جمعها لأنها تحظى بحضورٍ قوي في كل مكان من متحف ماساتشوستس للفن المعاصر إلى متحف فيكتوريا وألبرت في لندن. لذلك يسعدنا أن تكون انطلاقتنا باستضافة معرض لأعماله.

    ويعتمد فيسي على دمج الفن مع التكنولوجيا، وهو ما ينسجم مع أهم قيمنا الأساسية ويجعله الخيار الأمثل بالنسبة لنا. وكلي ثقة أن توفير أعماله التي تضم مجموعةً من أبرز إبداعاته أمام الجميع سيحظى بشعبية كبيرة بين هواة جمع الأعمال الفنية.

    فرصة استثنائية

    من جانبه، قال نِك فيسي: «يهمني جداً كفنان تعرف أكبر عدد ممكن من الناس على أعمالي. فما الفائدة من العمل لساعات طويلة في إنتاج أعمال لن يشاهدها الجمهور؟

    وتقدّم جالوار لي فرصةً استثنائية، حيث تُعدّ التكنولوجيا جزءاً أساسياً من علاقة المعرض بالفنان، ولا يُعتبر توظيف التقنيات الحديثة في المعرض مجرّد إضافةٍ عادية، بل محاولة جدية لمنح جمهور الفن المعاصر تجربة تفاعلية. وأعتقد أن تعاوني مع هذه الصالة الجديدة يشكل تجربة إيجابية ومثمرة من كافة النواحي؛ وأنا متحمّس للاستفادة من نهج جالوار غير المسبوق في استعراض أعمالي ضمن بيئةٍ افتراضية تتسم بأعلى معايير الجودة والشفافية».

    طباعة Email