العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «زايد للدراسات» ينظم «أصبوحة شعرية»

    نظم مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات، أول من أمس، أصبوحة شعرية «عن بعد»، بعنوان «قراءة في أشعار محمد بن سلطان الدرمكي»، وذلك ضمن برنامجه «مجلس الشعراء».

    استضاف فيها الشاعر بطي المظلوم مدير مجلس الحيرة الأدبي بالشارقة، والدكتور راشد أحمد المزروعي، وأدارها الشاعر والإعلامي أنور الزعابي.

    وقالت فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث، إن النادي يسعى من خلال برنامج مجلس الشعراء، إلى تسليط الضوء على الشخصيات الثقافية وكبار الشعراء، وعرض سيرتهم الأدبية، وعطاءاتهم الثقافية الحافلة بالإنجازات والمؤلفات، لأبناء الجيل الجديد، لافتة إلى أن الأصبوحة تناولت تجربة وحياة الشاعر الراحل الدرمكي، باعتباره واحداً من أهم رموز شعراء الإمارات الشعبيين، وأحد أشهر شعراء الخليج.

    وأضافت المنصوري أن برنامج مجلس الشعراء، يأتي تتويجاً واستكمالاً لجهود النادي في توثيق ونشر الشعر الشعبي، ويعتبر البرنامج واحداً من الفعاليات الثقافية والأدبية الداعمة لأنشطة النادي في هذا المجال.

    وقدم الشاعر بطي المظلوم، نبذة عن مسيرة الشاعر الراحل محمد بن سلطان الدرمكي، وعطائه الشعري الذي لم ينضب خلال أيام حياته، مؤكداً أن الدرمكي يعتبر قامة شعرية كبيرة، تميز بغزارة إنتاجه الأدبي من القصائد، التي أبدع في توظيفه للمفردات من اللهجة الإماراتية الأصيلة.

    وأشار المظلوم إلى أن الشاعر كان له إسهامات واضحة في ساحة الشعر والموسيقى في الدولة، حيث جمعته بالعديد من الفنانين الإماراتيين، مجموعة من الأعمال الشعرية الغنائية، التي لاقت صدى واسعاً لدى الجمهور.

    طباعة Email