العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «القرية العالمية» تحدد موعد انطلاق موسمها الجديد في 26 أكتوبر القادم

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تستمر القرية العالمية، أحد أكبر المنتزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، بالتحضير لموسمها السادس والعشرين، وإعتماد الخطط المبتكرة لتوفير تجارب مليئة بالمرح والذكريات والنجاحات الجديدة. وأعلنت الوجهة الترفيهية الرائدة عن موعد انطلاق الموسم الجديد وفتح الأبواب أمام العالم لزيارتها في يوم الثلاثاء الموافق 26 أكتوبر 2021، والذي سيمتد على 167 يوماً حتى 10 أبريل 2022.

    تعتمد القرية العالمية خلال فترة التجهيزات للموسم بشكلٍ رئيسي على التعاون مع ألمع الشركاء الذين يقدّمون أروع التجارب الاستثنائية للضيوف. وكانت الوجهة العائلية قد أعلنت منذ شهر مايو الماضي عن انطلاق حملة البحث عن المفاهيم الجديدة والمبتكرة للانضمام إلى تجارب الموسم المقبل. وفي الوقت الذي انضمّ فيه العديد من الشركاء إلى منظومة شراكات القرية العالمية، ما زالت الفرصة متاحة أمام أصحاب العقول التجارية المبدعة وروّاد الأعمال للمزايدة على فرص تقديم المأكولات الشعبية المبتكرة، عن طريق الأكشاك أو عربات الطعام وخدمة الضيوف. حيث أعلنت الوجهة دعوتها لجميع المهتمين بالتسجيل الآن في الوقت الذي يتم فيه الإنتهاء من وضع اللّمسات الأخيرة على المخطط الرئيسي للموسم 26. ويمكن للمهتمين بالمشاركة في الأكشاك وعربات الطعام تقديم أفكارهم المبتكرة والمزايدة على الفرص التجارية المتوفرة قبل موعد إغلاق تقديم طلبات العروض المحدّد في تاريخ 1 أغسطس 2021.

    وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: "نعمل في كل موسم، جنباً إلى جنب، مع الآلاف من الشركاء التجاريين والعارضين لتحقيق الأهداف والنجاحات الاستثنائية، ونحن فخورون جداً هذا العام بدورنا في دعم الاقتصاد وترسيخ مكانة دبي كوجهة سياحية رائدة ومركز رئيسي لإدارة الأعمال. يملؤنا التفاؤل بينما نقوم بالتحضير للموسم السادس والعشرين وتحديد الأهداف الخاصة به لتحقيق المزيد من النجاحات التي نطمح لها بناءً على نجاحاتنا في الموسم السابق.

    تشتهر القرية العالمية دائماً بتجارب المأكولات الشعبية التي تقدّمها للضيوف، وتعتبر الأكشاك بمثابة الفرصة المثالية لروّاد الأعمال في قطاع تقديم الطعام، سواءً للمقبلين في خطواتهم الأولى على عالم الأعمال، أو للراغبين في توسيع أعمالهم أو حتى في تجربة أفكارهم الجديدة. كما أعلنت القرية العالمية عن عزمها بتطوير مختلف المساحات التي تضمّ أكشاك المأكولات الشعبية في إطار إلتزامها بدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

    وأضاف أنوهي: "استحدثنا في الموسم السابق شارع "فييستا ستريت" الذي لعب دوراً بارزاً في تحقيق النجاحات الكبيرة للأكشاك التي تواجدت فيه. ونعمل ضمن تحضيراتنا للموسم القادم على تنفيذ خطّة تطويرية شاملة للشارع الواقع بين المسرح الرئيسي وكرنفال، تشمل إنشاء نافورة مائية رائعة وإضافة مناطق للجلوس، لتكون إضافة جديدة ومميزة لإلتقاط أروع الصور التذكارية. نحن ملتزمون بدورنا في توفير منصّة إنطلاق مثالية للأعمال المحليّة والعالمية، وهو ما يدفعنا دائماً للاستثمار في تجارب الضيوف، لما في ذلك من إنعكاس مباشر على أرباح شركائنا وبما يصبّ في منح فرص النجاح الأمثل لهم."

    لطالما شكّلت القرية العالمية منصّة مثاليّة لروّاد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، تضع مجموعة هائلة من المرافق والتسهيلات في خدمتهم، ويعمل فريقها يداً بيد معهم لدعمهم وتوفير أفضل فرص النجاح لهم في كل موسم. وتتميز الوجهة الرائدة بمركز إسعاد الشركاء الذي يوفّر لأصحاب المشاريع من أحدثهم وحتى أكثرهم خبرة كافّة احتياجاتهم التجارية بدءاً من خدمات التأشيرات والتأمين ووصولاً إلى حلول الدفع وخدمات التسجيل الضريبي. ويعتبر تنظيم وإدارة الأكشاك في القرية العالمية أحد أكثر الفرص التجارية جذباً لروّاد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لما يتميّز به من إيجارات منخفضة، وتوفير لوسائل الراحة المجّانية وعدم اشتراط الرخصة التجارية.

    طباعة Email