العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ألق دبي أوبرا يصافح عذوبة صوت فايا يونان

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يشهد مسرح دبي أوبرا بعد غد الحفل الغنائي للسويدية من أصل سوري فايا يونان، حيث يصافح ألق المكان عذوبة صوت يونان، ويمثل هذا الحفل أهمية كبيرة لفايا يونان بعد النجاح الذي حققته أخيراً، لتتوج معها مسيرتها ففي رصيد الفنانة المولودة في حلب اليوم أكثر من 25 أغنية حققت ما يتجاوز 170 مليون مشاهدة واستماع على مختلف قنواتها الإلكترونية الرسمية، كما غنّت في أكثر من 23 دولة حول العالم.

    في سن الحادية عشرة انتقلت مع عائلتها من مدينة حلب الشهيرة بثقافتها الموسيقية إلى السويد، حاملة في قلبها نغمات وألحاناً شرقية.

    بعد انتهائها من مرحلة الدراسة الثانوية، درست العلوم الاجتماعية في جامعة غلاسغو في أسكتلندا، وبعد التخرج وإلى جانب عملها في ستوكهولم بدأت بالمشاركة في مناسبات ثقافية ووقفات تضامنية ودعم قضايا مختلفة من خلال الغناء. وفي عام 2014 وبمشاركة شقيقتها ريحان، أطلقت الفيديو الأول لها بعنوان «لبلادي» على قناتها على يوتيوب، إذ حصد ملايين المشاهدات بوقت قياسي.

    وتقدم فايا يونان خلال الحفل في أوبرا دبي مجموعة متنوعة من أغانيها، التي وجد صوتها معها طريقه إلى قلوب المستمعين من جميع أنحاء العالم في وقت قياسي. فباعتمادها على يوتيوب ووسائل التواصل الاجتماعي، استطاعت أن تبني علاقة وطيدة وحقيقية ومباشرة بجمهورها الذي بات يكبر يوماً بعد يوم.

    أغنيتها الأولى الخاصة «أحب يديك» التي أنتجتها عن طريق حملة تمويل جماعي وأصدرتها في 2015 لاقت نجاحاً باهراً وسرعان ما أطلقت أغاني أخرى ومنها بيناتنا في بحر. بالإضافة إلى الأغاني التي أطلقتها والتي تعكس مبادئها وإيمانها بالفنون والموسيقى، وفي مارس 2019، أصدرت ألبومها الثاني حكايات القلب رقمياً.

    حفلات غنائية

    يذكر أنه غنت فايا يونان على مختلف قنواتها الإلكترونية الرسمية، كما غنّت في أكثر من 23 دولة حول العالم ضمن حفلات ضخمة في مصر، الإمارات العربية المتحدة، لبنان، تونس، فرنسا، كندا، البحرين، سوريا، والعديد من الدول الأخرى، وذلك بعد نشر الفيديو الذي أنشأته مع أختها ريحان بعنوان To Our Countries والذي انتشر على موقع يوتيوب وحظي باهتمام استثنائي، ووجدت دعماً كبيراً وشجعها الجمهور على مواصلة رحلتها في الغناء. ونجاح الفيديو كان له الأثر في قرارها بتحويل الغناء من مجرد هواية إلى مهنة.

    5

    تضج في شهر سبتمبر المقبل، خشبة مسرح دبي أوبرا بألحان الحياة التي تنبعث من الاستعراض الموسيقي العالمي «ماما ميا»، في إطار جولة عالمية، وهي فرصة مثالية للاستمتاع بهذا العرض المذهل.

    وأعلنت دبي أوبرا عن استضافتها لخمسة عروض إضافية للمسرحية الغنائية الشهيرة «ماما ميّا»، اعتباراً من 23 وحتى 25 سبتمبر. يُجسّد عرض «ماما ميا»، الذي انطلق نحو العالمية من مسرح «ويست إند»، الرؤية المميّزة لجودي كرايمر وأسلوبها الرائع في تقديم سحر الأغاني الخالدة لفرقة «آبا».

    طباعة Email