العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كلمة» يصدر «داء منتصف الليل»

    أصدر مشروع «كلمة» للترجمة، في مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ترجمة كتاب «داء منتصف الليل: الدّافع إلى الكتابة وحَبْسة الكاتب والدّماغ المُبدِع»، لمؤلفته أَلِسْ ويڤر فليرتي، وقد نقله إلى اللغة العربية، الدكتور هيثم رشيد فرحت.

    يستمدّ كتاب «داء منتصف الليل» شكله، من عمل الكاتبة في الطبّ ومن ولعها بالكتابة، فتُشير بصورة عامة، إلى أنّ عملية تشريح الكتابة تشريحاً مَرَضِيًاً تجعلنا نرى الإبداع خارقاً للعادة أو خَطِيراً. لكنّ البلاء في كلّ مكان، وربما في الكتابة بشكل خاص. وقد نجمت عن المعاناة كتاباتٌ عظيمة. كما تسبّبت مشكلات الكتابة، لا سيما حُبسة الكاتب، بمعاناة شديدة.

    مؤلفة الكتاب إلِسْ ويڤر فليرتي، تعمل طبيبة أعصاب في مشفى ماسَتْشُوسِتْس العام، وتُدَرِّس في كلية الطّب بجامعة هارفرد، التي تخرّجت فيها في عام 1994. صدر لها، إضافة إلى أوراقها البحثية العلميّة، العديد من المؤلّفات، منها: «كُتيِّب علم الأعصاب في مشفى ماسَتْشُوسِتْس العام»، و«حَظّ وحش بحيرة لُوخْ نِسْ». وقد حصدت كتبها جوائز محليّة، وتُرجِمَت إلى لغات شتّى.

    أما هيثم رشيد فرحت، فهو مترجم وأكاديمي سوري، وُلد وتعلّم في سوريا، وحصل على إجازة في اللغة الإنجليزية وآدابها من جامعة تشرين في عام 1984. أوفدته جامعة تشرين إلى بريطانيا عام 1986، للتخصص باللسانيات (النحو)، فحصل على شهادة دكتوراه في عام 1992.

    ترجم كتباً ودراسات متعدّدة لدور نشر ومجلّات عربية.

    طباعة Email