العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أبوظبي للفنون» تطلق مبادرة «الفن لمجتمع صحي»

    في إطار حملة «الفن لمجتمع صحي» التي أطلقتها مؤسسة أبوظبي للفنون (أداس) والتي تهدف إلى تلبية مختلف طموحات فئات المجتمع ومن ضمنها فئة الأطفال المصابين بأمراض مزمنة أو إعاقة ولرفع الوعي بالقضايا الصحية المعاصرة، وقعت مؤسسة السويدي وشركاتها مذكرة تفاهم مع «مستشفى سلمى لرعاية وتأهيل الأطفال»، تلاها تنظيم ورشة عمل فنية خاصة بهم يوم أول من أمس.

    وقال الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي مؤسس ورئيس مؤسسة السويدي يسعدنا إطلاق مبادرة «الفن لمجتمع صحي» الوطنية التطوعية التي أطلقناها مطلع الأسبوع الفائت، والتي كان حصادها الأول توقيع مذكرة تفاهم مع مستشفى سلمى لرعاية وتأهيل الأطفال وتنظيم ورشة عمل فنية خاصة، ودعماً لجهود دولة الإمارات في هذا المجال فإننا بصدد إطلاق برامج فنية مختلفة تخدم طلاب ذوي الإعاقة بصفة سنوية منتظمة، إيماناً منّا بأن الفن هو رسالة إنسانية واجتماعية له قيمته الجمالية التي تساهم في تدريب وتطوير مهاراتهم الذاتية».

    من جهتها، أضافت سامية بدر مدير الشراكات الاستراتيجية والإعلام، والتي أدارت الأنشطة التي تخللت الورشة، «تم التركيز على تعليم الأطفال ألواناً مختلفة من الفن التشكيلي، وكان الهدف من تنظيم هذه الورشة هو تقديم الدعم النفسي لهم وتدريبهم وإدماجهم في المجتمع، وفريق عملنا لا يألوا جهداً طوال العام لتقديم كل ما هو جديد في مجال الارتقاء بشؤون ذوي الإعاقة ليكونوا أكثر فائدة لمجتمعهم».

    من جانبه، قال فيليب ميلينز الرئيس التنفيذي في مستشفى سلمى للأطفال «يشرفنا التعاون مع مؤسسة السويدي وشركاتها لإلهام الإبداع لدى أطفال المستشفى، حيث إن تركيزنا الرئيسي هو تعزيز جودة حياة مرضانا وتطوير إمكاناتهم التعليمية والإبداعية». وأضاف: «يؤثر هذا التعاون بشكل إيجابي على كلا الكيانين لتلبية احتياجات الرعاية الطبية المزمنة للأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة».

    طباعة Email