العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حديقة أم الإمارات واحة ترفيهية في قلب العاصمة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    منذ ثمانينيات القرن الماضي وحتى يومنا هذا، رسخت حديقة أم الإمارات مكانتها واحدة من أبرز المعالم الجاذبة في العاصمة أبوظبي للراغبين في قضاء أجمل الأوقات العائلية بين أحضان الطبيعة، وذلك من خلال المساحات الخضراء الواسعة التي تميزها والمرافق المتنوعة التي تناسب الزوار من مختلف الأعمار.

    تشكل حديقة أم الإمارات من خلال موقعها في قلب العاصمة ومن مرافقها المتعددة وجهة ترفيهية للقاء الزوار والاستمتاع بأبرز الفعاليات والأحداث وأنشطة الصحة واللياقة التي تقام في الهواء الطلق، فضلاً عن التواصل مع الطبيعة بعيداً عن صخب المدينة.

    إرث المؤسس

    وتحتفي الحديقة بإرث الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي عُرف عنه اهتمامه البالغ بالبيئة والطبيعة.

    ومنذ إنشائها في عام 1982، عملت حديقة أم الإمارات جنباً إلى جنب مع شركاء محليين وعالميين لتسخير مرافقها متعددة الاستخدام لاستضافة وتنظيم العديد من الفعاليات والأحداث التي استقطبت مئات الآلاف من الضيوف.

    أنشطة وفعاليات

    ويحظى الزوار في حديقة أم الإمارات بفرصة لتعزيز مداركهم ومعارفهم من خلال العديد من الأنشطة الترفيهية التي تقدمها على مدار العام والمرافق المميزة التي تلبي تطلعات مختلف الأعمار.

    وفيما يلي نبذة عن عدد من المعالم والمرافق العائلية الممتعة التي يمكن للزوار الاستمتاع بها عند زيارتهم الحديقة:

    • حديقة المساء

    تقع حديقة المساء في ركن هادئ في طرف حديقة أم الإمارات، حيث يمكن للزوار الاسترخاء على العشب الأخضر في هذا الملاذ الذي يحوز على إعجاب الكثير من الزوار.

    • حديقة الأطفال

    حديقة الأطفال منطقة مزودة بمناطق ألعاب حديثة وتفاعلية، إضافة إلى منطقة التبريد والمرح المتمثلة في الوادي. وتضم حديقة الأطفال أيضاً نوافير تفاعلية وسينما في الهواء الطلق.

    • المسرح المفتوح

    يُعد المسرح المفتوح مساحة خارجية كبيرة لاستضافة الفعاليات والعروض الفنية الكبرى، حيث يتسع لأكثر من 2000 شخص. ويضم المسرح المفتوح نافورة كبيرة وشراعاً ضخماً يمكن استخدامه في العروض الفنية وعروض الأضواء.

    • منطقة العشب الكبرى

    تمتد منطقة العشب الكبرى على مساحة تبلغ 18,000 متر مربع، حيث يتم استخدامها لأغراض ونشاطات مختلفة بما في ذلك الأنشطة الرياضية أو حصص اليوغا، أو حتى لمجرد الاسترخاء على العشب الأخضر. ويمكن للأطفال الاستمتاع بساحات الألعاب التي تضم مكعبات التسلق وأدوات ممارسة التمارين وغيرها من الأنشطة الممتعة.

    • بيت الظل

    يعد بيت الظل أحد أبرز معالم حديقة أم الإمارات، حيث يضم أكثر من 40 من فصائل النباتات التي توجد في الغابات ذات المناخ الدافئ. ويضم بيت الظل طابقين علويين يوفران للزوار إطلالة رائعة على الحديقة والمناطق المحيطة.

    • بستان الحكمة

    يُخلد بستان الحكمة إرث المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الوالد المؤسس. تدعو هذه المنطقة الهادئة الزوار للتأمل والتفكير في أقوال الشيخ زايد المأثورة.

    • حديقة النباتات

    تضم حديقة النباتات أكثر من 200 من فصائل النباتات الإقليمية، إضافة إلى وجود مجرى مائي هادئ داخل الحديقة. وتضم أيضاً مسطحات مائية مصنوعة جميعها من صخور طبيعية وتوفر موئلاً طبيعياً للنباتات.

    • حظيرة الحيوانات

    تقع حظيرة الحيوانات في منطقة مخصصة داخل الحديقة تحت إدارة حديقة العين للحيوانات، وتضم أكثر من 26 حيواناً بما في ذلك الماعز والخيول والأرانب والسلاحف والإبل وطيور إيمو (النعام الأسترالي). ويمكن للزوار إطعام الحيوانات مقابل 10 دراهم فقط للحزمة، كما يمكن للأطفال الاستمتاع بركوب المهر أو الإبل أو الأحصنة خلال زيارتهم للحظيرة.

    • مضمار الجري الأخضر

    «مضمار الجري الأخضر»، يمتد بطول يبلغ 1.2 كيلومتر، ويتيح للزوار ممارسة رياضة المشي والاستمتاع بالطبيعة.

    طباعة Email