العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موائد العالم في دبي قصص حضارات وثقافات متنوّعة

    لا تتوقف أو تحصى أشكال تجلي رموز الثقافات والحضارات العالمية المتنوعة في دبي، في كل ركن وحي وعمارة ومهرجان أو حدث فيها.
     
    وتتبدى تجسيدات ذلك في صور براقة لافتة مع ألوان النشاطات الثقافية والحياتية المتنوعة في هذه المدينة المتفردة التي تجمع أفراداً من شتى الشعوب يتناغمون ويتعايشون على أرضها. ومن المؤكد أن هذه القصص والألوان الثقافية البديعة تتجسد في أثواب وأشكال إبداعات فنية أحياناً وفي صيغ تثقيفية متنوعة تشمل الكتب والفنون والمهرجانات والعمارة وكافة سياقات الحياة وجوانبها والتي تأتي على رأسها عادات الطعام وثقافات الموائد العالمية التي تروي في دبي قصص الشعوب كافة وتحكي تفاصيل تقاليدها في الطهي، عاكسة عادات جميع قارات عالمنا في هذا الصدد.
     
    الطعام الآسيوي
     
    وتبرز في هذا المجال ثقافة وعادات الطعام الآسيوي المتنوعة وفي مقدمتها المائدة الهندية التي تجمع بتوابلها وألوانها وأشكالها ونكهاتها، روايات بلد متنوع عريق، حيث نجد ذلك بجلاء وتفرد في مطاعم هندية كثيرة في دبي من بينها مطعم قصر الهند في القرهود الذي تسرد أبهاؤه وتصاميم ديكوراته بجانب اللوحات فيه، مضامين حضارة الهند الثرية وتنويعاتها وتاريخها العريق.
     
    إضافة إلى باقات أزيائها وأعرافها وتقاليد ضيافتها. كما أنه يضم قائمة مأكولات مستوحاة من المأكولات التراثية الأصيلة، تبرز من ضمنها المذاقات المتنوعة للبرياني في مختلف المناطق بالهند، حيث تتميّز كل منطقة بطريقة تحضير خاصة، لا سيّما في استخدام البهارات. وتتمثل تلك الأنواع بالتالي: «برياني نور محل، الذي سمي على اسم قصر نور محل، برياني ران، برياني شاهي جهينجا، برياني مورغ لكنوي، سوبز كابولي بولاو، برياني مورغ كورجي.
     
    ويقول روهيث موراليع، رئيس مجلس إدارة سلسلة مطاعم قصر الهند: عن تراث الطعام الهندي، الذي يتضمنه مطعم قصر الهند: إنها مأكولات تقليدية تعكس التراث الملكي في الهند بكل ثرائه وتنوع مذاقاته في جميع أقاليم ومناطق الدولة. إن تشكيلة البرياني المختارة لدينا هي بستة مذاقات متميّزة. وأعتقد أن كل طبق يجسّد روح المكان المأخوذ منه، حيث المذاق والبهارات ونوعية الأرز واللحم».
     
    طباعة Email