العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المجلس الثقافي البريطاني يطلق برامج صيفية للأطفال والشباب

     كشف المجلس الثقافي البريطاني عن إطلاق برنامج المدرسة الصيفية الشهير في الإمارات، والذي يهدف لتعزيز ثقة الأطفال بنفسهم ومنحهم الأدوات اللازمة للنجاح في عالم دائم التطور.
     
    وجرى تصميم البرنامج لتحفيز الأطفال على التعلم بدلاً من قضاء أوقات طويلة أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية، ولا تقتصر مهمة هذه الدورات التدريبية على تطوير مهارات اللغة الإنجليزية لدى الأطفال وحسب، بل تهدف أيضاً إلى تحفيز خيالهم لمساعدتهم على التعبير عن أنفسهم بثقة، حيث يقيم المجلس الثقافي البريطاني هذه الأنشطة بأسلوب شخصي ومباشر لتمكين المشاركين من تحسين مهارات التواصل الأساسية لديهم واكتشاف مواهبهم الخاصة وأنماط العمل التي تناسبهم. 
     
    وتنقسم فصول التعلم الممتعة والتفاعلية والملهمة للأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عاماً حسب العمر وقدرة الطلاب الشباب على اكتساب المعارف وأداء المهام المناسبة لأعمارهم. في حين تركز المناهج التعليمية بشكل أساسي على النمو الشامل للأطفال وصقل مهاراتهم التفاعلية، ما يرفع مستوى مرونتهم وقدرتهم على التكيف وتهيئة أسباب النجاح في عالم مفتوح ودائم التطور.
     
    وسيحظى الأطفال بفرصة مميزة لتعلم اللغة الإنجليزية على أيدي معلمين مؤهلين يمنحونهم الاهتمام والدعم الشخصي، بفضل أعداد الطلاب المدروسة في كل فصل دراسي. وتتسم الدورات بمرونة مواعيدها مع خمس حصص أسبوعية وثلاث ساعات في اليوم، وبمستويات تتدرج من المبتدئ إلى فوق المتوسط.
     
    طباعة Email