العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تفعيل التعاون الثقافي بين «الشارقة للكتاب» و«البيت العربي» في إسبانيا

    أحمد العامري وبيدرو مارتينيز أفيال والحضور خلال الاجتماع | من المصدر

    بحثت هيئة الشارقة للكتاب، أفق التعاون والعمل المشترك مع «البيت العربي» في مدريد، وناقشت آليات تفعيل بنود اتفاقية وقعها الطرفان في عام 2019، تستهدف تنظيم فعاليات ثقافيّة وفنيّة مشتركة في مقري «البيت» في مدريد وقرطبة، تقدم المشهد الثقافي الإماراتي والعربي إلى نظيره الإسباني، ومشاركة البيت العربي في فعاليات الدورة الأربعين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تحل فيه إسبانيا ضيف شرف على المعرض.

    جاء ذلك، خلال اجتماع عقد، مساء أول من أمس، في العاصمة الإسبانية مدريد، في مقر «البيت العربي»، ترأسه أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وبيدرو مارتينيز أفيال مدير مؤسسة البيت العربي.

    تنظيم جلسات

    واتفق الجانبان على تنظيم سلسلة جلسات وندوات معرفية وأدبية، خلال مشاركة الشارقة في معرض مدريد الدولي للكتاب، في أكتوبر المقبل، تتضمن استعراضاً لتجربة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المسرحية، من خلال مؤلفاته المسرحية المترجمة للغة الإسبانية، إلى جانب ندوات أخرى.

    وقال أحمد بن ركاض العامري : «إن ما يبنى على أسس المعرفة والثقافة والإبداع، يبقى راسخاً ومحمولاً لأجيال وأجيال، وهذا ما تؤمن به الشارقة، بتوجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لهذا، نواصل العمل على تعزيز فرص التعاون والعمل المشترك مع كبرى المؤسسات والمراكز الثقافية في العالم، مثل (البيت العربي) في إسبانيا...».

    جهود

    وأشاد مدير البيت العربي، بالجهود الكبيرة والمؤثرة لصاحب السمو حاكم الشارقة، في تعزيز التواصل الثقافي العربي بين مختلف دول العالم. وقال: «نحن سعداء بهذه الشراكة الفعالة بين الشارقة، ممثلة في هيئة الشارقة للكتاب، وبين البيت العربي، ونسعى لتفعيلها بشكل أكبر، لخدمة الثقافة والآدب والفنون، وتعزيز حضور الثقافة العربية بعراقتها».

    طباعة Email