العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صيف دبي عامر بالمرح والكوميديا

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    كثر هم صناع البهجة، ممن يعرفون جيداً كيف يرسمون الابتسامة على ملامح الناس، يسخرون جهودهم لإبقاء الجميع في «حالة ضحك» مستمرة، أملاً منهم بإدخالهم عوالم السعادة، وتخفيف ضغوط الحياة عن كاهل الناس، وكذلك هي «دانة الدنيا»، التي تسعى دائماً إلى إدخال البهجة في قلوب زوارها وسكانها، تمنحهم كل ما يحتاجون إليه، لضمان بقائهم في «مربع السعادة»، الذي دخلته دبي منذ سنوات، وأقامت فيه حدودها، لتستحق عنه لقب «مدينة السعادة».

    «دانة الدنيا» عرفت جيداً كيف تحول السعادة إلى أسلوب حياة، وأن تكرسها واقعاً ملموساً، وهو ما جعل معظم مسارحها تضج بالفرح وفقرات الكوميديا، التي يقدمها نجوم «ثقال الوزن» على مسارح الإمارة، والتي فتحت أبوابها أمامهم هذا الصيف، ليثقلوا أجندة دبي، بعروض الكوميديا، التي تثير في النفس الضحك.

    وكما تعودت دبي على احتضان نجوم الفن، فها هي تصافح نجوم الكوميديا أيضاً، فاتحة أمامهم آفاقاً واسعة، تمكنهم من اعتلاء مسارحها، والمنافسة على امتلاك أفئدة الناس، الذين اعتادوا ريادة فعالية «ذا لافتر فاكتوري»، التي مر على انطلاقها في دبي ما يزيد على عقدين من الزمان.

    الفعالية ذاتها تستعد لاستضافة مجموعة من فرسان الضحك، من بينهم الأمريكي مايك مارينو، وزميله الأيرلندي مايك رايس، وكذا الكوميديان الأمريكي كوري ميكاليس، الذين يحلون جميعاً ضيوفاً على دبي، للمشاركة في إحدى أمسيات «ذا لافتر فاكتوري»، المقرر إقامتها في 24 الجاري، في فندف موفنبيك جي بي آر دبي.

    ثلاثي شهير

    الثلاثي المرح ميكاليس ومارينا ورايس، يمتازون باحترافهم «ستاند كوميدي»، وهم يطلون في دبي، للمشاركة بمناسبة مرور ربع قرن على انطلاق فعالية «ذا لافتر فاكتوري»، في دبي، لتصبح اليوم واحدة من أبرز الفعاليات، التي تتوسد الكوميديا وتقدمها على خشبات المسارح في «دانة الدنيا».

    في المقابل، يفتح «ذا جانكشن» الواقع في السركال أفنيو، أبوابه أمام العشرات من طلبة «ذا هايف»، الذين يودن اختبار قدراتهم على إضحاك الناس.

    اما «ذا جانكشن» فيفتح أبوابه بدءاً من 27 الجاري وحتى 3 يوليو المقبل، أمام ما يقارب 200 طالب، للمشاركة في الماراثون المسرحي، الذي تمثل الكوميديا عموده الفقري. كما يقدم البريطاني روب بيكيت، سيطل في مركز دبي التجاري العالمي، في 28 أكتوبر المقبل، ليلة مليئة بالضحك.

    علي السيد: دبي وجهة المبدعين

    الكوميديان الإماراتي علي السيد، قال لـ «البيان»: «لقد أصبحت دبي في السنوات الأخيرة موئلاً للكثير من نجوم الفن والسينما، وأيضاً قبلة لنجوم الكوميديا من حول العالم، الذين يحطون رحالهم فيها، من أجل تقديم عروضهم الكوميدية التي تتعدد في أشكالها وأساليبها، الأمر الذي ساهم في انعاش الحركة الكوميدية داخل الإمارة، حيث أصبح هناك إقبال على هذه العروض، التي أبدع في تقديمها ايضاً عدد من نجوم الكوميديا المحليين»، مبيناً أن اهتمام دبي بتقديم العروض الكوميدية، فيه إشارة على مدى الانفتاح الذي تشهده الإمارة على كافة أنواع الفن، ومن بينها الكوميديا.

    وقال: «بلا شك أن هذا الاهتمام يخلق لدينا حافزاً على تقديم عروض مبتكرة، قادرة على جذب انتباه الناس، وأولئك الذين يبحثون عن الابتسامة»، مشيراً إلى أن دبي مليئة بنجوم الكوميديا الذين يتمتعون بحرفية عالية في تقمص الشخصيات، واقتناص الظواهر الاجتماعية المختلفة.

    وقال: «تنوع الجنسيات والثقافات في دبي، ساعد كثيراً على توسيع نطاق الكوميديا فيها، وهو ما حول المدينة الى وجهة مهمة لصناع الكوميديا، وبلا شك أن احتضانها لمهرجان الكوميديا الذي يقام سنوياً، قد ساهم في تقديم العديد من الفرص أمام صناع الكوميديا، وساعد في إحداث نقلة نوعية في مستوى مواهبهم».

    طباعة Email