العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «وزارة الثقافة» تمدد التسجيل في «البردة 16»

    أعلنت وزارة الثقافة والشباب، عن تمديد فترة التسجيل في الدورة الـ 16 لجائزة البردة 2021، ضمن فئاتها الرئيسة، وهي فئة الزخرفة، وفئة الخط التقليدي والحديث، وفئة الشعر النبطي والفصيح وفئة التصميم التيبوغرافي، وذلك حتى 26 يوليو المقبل، بهدف إتاحة الفرصة أمام جميع الراغبين في المشاركة بالجائزة.

    وتعد جائزة البردة التي تبلغ قيمة جوائزها مليوناً ومائة وثلاثين ألف درهم منصة عالمية للفنون الإسلامية المتعددة، وتسهم في تعزيز المشهد الثقافي والحركة الإبداعية في الدولة، وتبرز دور الإمارات في صون ورعاية الفنون الإسلامية والتراث الحضاري والإنساني.

    وستواصل الوزارة تلقي طلبات التسجيل من المبدعين والفنانين والشعراء والخطاطين والتشكيليين من كافة أنحاء العالم الإسلامي، من خلال تعبئة النموذج الخاص بالمشاركة عبر الموقع الإلكتروني للجائزة www.burda.ae.

    5 فائزين

    وحددت الوزارة معايير المشاركة وعدد الفائزين لكل فئة في الدورة الحالية للجائزة، حيث سيتم تكريم 5 فائزين ضمن فئة الزخرفة التي تشمل أربعة أشكال، وهي الأشكال الثلاثة غير التصويرية (الخط العربي والزخارف النباتية والزخارف الهندسية) والتمثيل التصويري.

    الشعر

    كما حددت الوزارة 8 فائزين في فئة الشعر التي تعكس المكانة الراسخة لهذا الفن بوصفه وسيلة تعبير إبداعية، لتسليط الضوء على السيرة الشريفة للنبي محمد، صلى الله عليه وسلم، وشخصيته الفريدة، عن طريق اللغة وقوة التعبير اللفظي، والاحتفاء بجمال اللغة العربية، وتنقسم إلى فئتين رئيستين، الأولى الشعر الفصيح، وتتضمن 4 جوائز رئيسة.

    أما الفئة الثانية في فئة الشعر فهي فئة الشعر النبطي، وتتضمن 4 جوائز رئيسة.

    ومن شروط ومعايير هاتين الفئتين أن يكون موضوع القصيدة حول مولد الرسول (صلى الله عليه وسلم) وبيان سيرته العطرة، وأن تلتزم القصيدة بالأسس الفنية للشعر النبطي، وأن تكون القصيدة عملاً أصلياً وجديداً منسوباً للمتقدم فقط، وأن تكون القصيدة بين 15 و30 بيتاً.

    الخط

    وأشارت الوزارة إلى أن فئة فن الخط تقدم 9 جوائز رئيسة، وتنقسم إلى فئتين هما، فئة الخط العربي التقليدي، وفئة الخط العربي الحديث، إذ يعد الخط العربي أحد أكثر أنواع الفنون الإسلامية تنوعاً وثراء، فقد اتخذ لنفسه مكانة راسخة باعتباره فناً يحظى باحترام كبير في الثقافة الإسلامية، وقد احتفى الخط العربي الإسلامي باللغة العربية لكونها لغة القرآن الكريم.

    التصميم التيبوغرافي

    واستحدثت وزارة الثقافة والشباب فئة التصميم التيبوغرافي التي تسعى إلى تشجيع الابتكار في التصميم الطباعي المعاصر، حيث يتمثل فن الطباعة في ترتيب أشكال الحروف والنص في التكوين باستخدام الحروف الرقمية أو الخطوط، وقد يشمل تصميم أشكال الحروف، ولكن تركيز المسابقة على جماليات تكوين التصميم بالدرجة الأولى.

    طباعة Email