«دبي أوبرا» تستضيف استعراض «بنات الريح»

أعلنت شركة «بييترا أند إيلّا» للعروض والمهرجانات الفنية، وشركة الإنتاج الفنّي Sisters Grimm، عن انطلاق استعراض «بنات الريح»، الذي يشكّل عملاً مسرحياً افتتاحياً عالمي المستوى والأداء، الأول المباشر لهما في المنطقة.

ينطلق العرض من «دبي أوبرا» في فصل الخريف المقبل، وللمرّة الأولى في دبي، ستتألّق بأدائها فيه راقصة فرقة «رويال باليه» الشهيرة، بييترا دي ميلّو-بيتمان، والتي قامت بالتعاون مع زميلتها المؤلِّفة إيلّا سبيرا، التي تم ترشيحها لجائزة «غرامي»، بتأسيس شركتَي «بييترا أند إيلّا» للعروض والمهرجانات الفنية وSisters Grimm. ويسعى الاستعراض لسرد قصّة أرض شهدت الكثير من التحوّلات، بفضل قطاعات الأعمال المختلفة، لكن في الوقت ذاته، تقوم على الإلهام الذي تمدّها به الطبيعة المحيطة، وتجمع الناس معاً لتبنّي مستقبل يتميّز بالتعاون والتلاقي.

ثقافات مختلفة

تتميّز بييترا وإيلّا بكونهما قد كرّستا حياتهما للفنون العابرة للثقافات ذات الأنماط المتعدّدة، ولأجل التعاون الدولي، وذلك بهدف تسليط الضوء على الثقافات المختلفة، والاحتفاء بها من خلال الفنون المتنوّعة. وقد لاقت أعمالهما والثقافات التي تم الاحتفاء بها، الكثير من الاهتمام والإقبال بين أوساط الملايين حول العالم، خصوصاً أن مهمّتهما تتمحور حول إخبار القصص المميَّزة التي تركّز على العافية الذهنية والبدنية، وتعزيز الوعي بالنظام الإيكولوجي، مع هدف التأثير بالأشخاص، والدفع نحو التغيير الثقافي والاجتماعي.

ولقد تعاونت بييترا وإيلّا مع أفضل الفنّانين المبدعين في العالم، وحقّقتا نجاحاً فنياً مبهراً، وذلك بالارتكاز على الأسس المتجذِّرة عميقاً في مجال التدريب على الفنون الجميلة الكلاسيكية، والمتناغِمة مع الخبرات في مجال الصناعات الإبداعية المكتسَبة على مدى 35 سنة. وفي وقت سابق من العام الجاري، تم منح كل من بييترا وإيلّا لقب «رتبة الإمبراطورية البريطانية»، نظير إسهاماتهما الكبيرة في تعزيز «الخدمات بمجال التجارة الدولية والقطاعات الإبداعية»، ضمن لائحة الشرف للسنة الجديدة، وتكريماً لإنجازاتهما في الترويج للتجارة الدولية وتبادل الأفكار.

مشاركات عديدة

كما تجدر الإشارة إلى أن بييترا، وبصفتها راقصة ضمن فرقة «رويال باليه»، قد شاركت في الاستعراضات العديدة في أكثر من عشر دول حول العالم، حيث لمعت على أضخم وأبرز المسارح الدولية، بما فيها «رويال أوبرا هاوس» في لندن، و«بولشوي» في موسكو، و«لينكولن سنتر» في نيويورك. وتستمر بييترا بالظهور في الاستعراضات الخاصّة التي تنفّذها شركة Sisters Grimm، وسيكون هذا العمل الجديد، الأداء الأول لها على الإطلاق في الشرق الأوسط، والمرّة الأولى التي تستضيف فيها دبي راقصة من فرقة «رويال باليه» على مسارحها.

أهمية خاصة

تشكّل الإمارات موطناً جامعاً، وتستضيف العالم في رحباها. ويحظى هذا الاستعراض بأهمية خاصّة، كون بييترا شخصياً ستلعب الدور الرئيس الذي يمثّل سيدة إماراتية تسعى لإحداث أثر تغييري بيئي بارز في العالم، لصالح الأجيال القادمة. وسينضم إلى بييترا على المسرح، عدد من النجوم، مثل ديبي جاد ومدين حمزة، حيث سيقومان بالغناء بشكل مباشر مصاحب لهذا الاستعراض الرائع.

سوف يتخذ عمل «بنات الريح»، من الإمارات مقراً له، ويقوم بجولة عالمية، ويتم إنتاج فيلم موسيقي مصوَّر له، وهو يُبرِز الثقافة المحلّية على الساحة الدولية، ويعمل على مد الجسور بين الأمم. والهدف هو إيجاد نظام إيكولوجي ذي معنى هادف، وتوفير الفرص، والمساهَمة في النمو العام، وتعزيز مكانة القطاع الإبداعي في المنطقة.

طباعة Email
#