الأرشيف الوطني يستعرض استراتيجيته في حفظ ذاكرة الوطن

نظم الأرشيف الوطني، بمناسبة اليوم العالمي للأرشيف، ملتقى افتراضياً بعنوان: «الدور الاستراتيجي للأرشيف الوطني بدولة الإمارات العربية المتحدة في حفظ ذاكرة الوطن».

وفي مستهل الملتقى رفع د.عبد الله محمد الريسي، مدير عام الأرشيف الوطني في مستهل كلمته التهنئة إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه المناسبة. وأكد أهمية الدور الذي يؤديه الأرشيف الوطني على صعيد حفظ الرصيد الوثائقي للدولة، وأهمية الدعم الذي يلاقيه من القيادة الرشيدة؛ مما يجعله قادراً على التميز واجتياز جميع التحديات على طريق تطوير العمل الأرشيفي.

وقال: إن للأرشيف الوطني مشاريعه وإسهاماته في دول عربية شقيقة وأجنبية صديقة؛ مثل: مشروع تنظيم أرشيفات أمانة جدة في المملكة العربية السعودية، ومساعدة مملكة البحرين الشقيقة في تأسيس أرشيفها الوطني، وقد قام الأرشيف الوطني بترميم مكتبة نابليون في جزيرة ألبا الإيطالية، وفي تأسيس أرشيف أوزبكستان، ويقدم الأرشيف الوطني استشاراته لأرشيف كازاخستان، وللأرشيف الوطني نشاطاته في لبنان ومصر... وغيرها.

وتحدث حمد عبد الله المطيري، مدير إدارة الأرشيفات، عن الأرشيفات العالمية والتحديات التي تواجهها، واستعرض دور الأرشيف الوطني في دعم تنظيم الأرشيف في الدولة.

وتحدثت البروفيسورة سيلفيا سيرانو، مدير جامعة السوربون- أبوظبي عن إعداد وتأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة في مجال الأرشفة والتوثيق بتعاون جامعة السوربون – أبوظبي مع الأرشيف الوطني.

طباعة Email