مغامرات فنية للأطفال في «اللوفر أبوظبي»

يعود متحف الأطفال في اللوفر أبوظبي بحلته الجديدة بمعرض «مشاعري!: مغامرة جديدة في عالم الفن»، وهو معرض تفاعلي للأطفال يتيح لهم التعرّف إلى مشاعرهم واستكشافها من خلال الأعمال الفنية والتجارب التفاعلية. يستقبل المعرض زواره ابتداءً من 18 يونيو 2021 وحتى العام 2023، ليقدم 10 أعمال فنية و4 محطات تفاعلية لتعريف الأطفال بالمشاعر وكيفية تحديدها، نظراً إلى أنها تشكّل عنصراً أساسياً في نمو الطفل.

يجمع المعرض ما بين الترفيه والتثقيف، ويشجّع الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 و10 سنوات، وأولياء أمورهم على التعرّف إلى المشاعر المختلفة وكيفية اكتشافها من خلال التجارب التفاعلية والألعاب.

ويقدّم اللوفر أبوظبي لزواره الصغار أنشطة مشوّقة، حيث تبدأ مغامراتهم الفنيّة بإنشاء ملف شخصي والحصول على سوار المعصم لجمع النقاط من خلال الأنشطة والتحديات. في البداية، يتم تعريف الأطفال بالأعمال الفنية من مختلف الحقب الزمنية والمناطق الجغرافية عبر سلسلة من الألعاب التي تعتمد على الملاحظة، لاكتشاف تفاصيلها الخفية والقصص التي تكمن وراء كل عمل.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يعدّ متحف الأطفال في اللوفر أبوظبي وجهة فريدة للاستكشاف والتعلّم، ويسعدنا أن نعيد فتح أبواب المتحف من جديد لاستقبال الأطفال وعائلاتهم».

من جانبه قال مانويل راباتيه، مدير اللوفر أبوظبي: «يجسد متحف الأطفال جوهر أهداف اللوفر أبوظبي والتي تقوم على تعزيز مشاركة أجيال المستقبل في الفنون».

وقال أمين خرشاش، مدير التفسير والوسائط التعليمية في اللوفر أبوظبي: يوفر معرض «مشاعري!» للأطفال وعائلاتهم مجموعة متنوعة من الأنشطة التفاعلية والألعاب الممتعة.

طباعة Email