العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مشاركة مميزة للأرشيف الوطني في «أبوظبي للكتاب»

    أثرى الأرشيف الوطني أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب ببرنامج مكثف من الورش التعليمية، وورش مبادرة «كتّاب الخمسين» والجولات الافتراضية ذات الطابع الوطني، وكان البرنامج موجهاً إلى جمهور الطلبة، وذلك إسهاماً في التنشئة الوطنية السليمة للأجيال، والتي وضعها الأرشيف الوطني ضمن أولوياته، ونظراً لما لهذه البرامج التعليمية من أهمية في كونها تكمل منهاجي التاريخ والتربية الوطنية اللذين يتلقاهما الطلبة على مقاعد الدراسة، وفي إطار مبادرة «كتّاب الخمسين» الوطنية التي تم إطلاقها بالتزامن مع مرور خمسين عاماً على قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، واستهدفت غرس قيم المواطنة الصالحة، والانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة في نفوس الطلبة، وتشجيع الطلبة على الكتابة الأدبية عن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وقادتها العظام.

    وقد حفلت أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب بأكثر من 20 ورشة تعليمية استفاد منها حوالي 1500 مشارك من 24 جهة، ذلك إلى جانب 60 جولة افتراضية استفاد منها أكثر من 1000 زائر من 18 جهة، و33 ورشة تخصّ مبادرة «كتاب الخمسين» استفاد منها 1522 مشاركاً من 33 جهة.

    واشتمل برنامج الأرشيف الوطني في أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب على عدد من النشاطات (عن بُعد)، وأهمها الجولات الافتراضية، وقدم فيها المختصون في الأرشيف الوطني عدداً كبيراً من الورش القرائية التعليمية الافتراضية، وقد أسهم هذا البرنامج في تطوير المعارف الطلابية من أجل بناء الشخصية التي يحتاجها الوطن في حاضره ومستقبله، وقد رفد هذا البرنامج المكثف الذي تم إعداده وتقديمه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم طلبة المدارس بالورش التعليمية والجولات الافتراضية التي تُثري الذاكرة البصرية والذهنية للطلبة بالمبادئ الوطنية، ويُكوّن لديهم ذاكرة تاريخية.

    طباعة Email