العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    صيف دبي عامر بالروائع المسرحية والموسيقية

    صورة

    بدأ الصيف مبكراً في دبي، ومعه بدت أجندة «دانة الدنيا» عامرة بالفعاليات والعروض التي تتأرجح بين المسرح والغناء والموسيقى، حيث تخفف دبي من خلالها حرارة صيفها، وترصع سماءها بكمية كبيرة من النجوم، الذين يحطون رحالهم في أرض «دانة الدنيا» من أجل إسعاد سكانها. فخشبات المسارح في دبي ستكون عامرة بالعروض الجديدة، بعضها يتخذ من السركال أفنيو مكاناً له، وأخرى ستطل على خشبة «ذا ثياتر» بمول الإمارات، وكذلك دبي أوبرا، حيث يمتاز كل عرض منها بنكهته الخاصة، على رأسها يقف عرض «أنصاف» (ANSAF) الراقص، يجمع بين طياته عدداً كبيراً من الراقصين، الذين يتحركون معاً بطريقة تتناسب مع الإيقاع الموسيقي، ويمتاز هذا العرض الذي يطل في 11 الجاري، في السركال أفنيو، بكونه يعتمد على أساليب الرقص المعاصر، الذي برعت في تقديمه فرقة سمة للرقص المعاصر، والتي سبق لها أن قدمت عروضاً مختلفة على أرض دبي.

    تقليد الحركات

    في المقابل، تطل هبة آرت بروجيكت في 12 الجاري بعرض «ألعاب ملونة» الذي تستهدف فيه الأطفال، حيث تتاح لهم الفرصة للاستمتاع بعملية تقليد الحركات التي يقوم بها الراقص، مع إمكانية قيامهم باختراع حركاتهم الخاصة، والتي يقومون بأدائها على خشبة سيما للفنون المسرحية بمنطقة السركال أفنيو، في حين تستضيف خشبة «ذا ثياتر» بمول الإمارات، في 16 الجاري، عرض «امرأة وفزاعة» (Woman and Scarecrow) والذي يدور حول امرأة مجهولة الاسم، تستلقي على فراش الموت، وفي الأثناء تبدأ بتأمل ومراجعة حياتها بالكامل وعلاقتها مع أطفالها وزوجها. أما خشبة «ذا جانكشن» فتستضيف في 24 الجاري، مسرحية «المتهمون» (The Accused)، وهي عمل درامي، يمكن وصف أحداثه بـ «المتوترة» كونها تدور في قاعة المحكمة، وتمتاز المسرحية بكونها تتيح للجمهور المشاركة في وضع نهاية المسرحية. بينما تطل حكاية «بيتر بان»، المعروفة في أروقة السينما، وتكررت إطلالتها كثيراً على الشاشة الكبيرة، وها هو «بيتر بان» سيطل في 18 الجاري، على خشبة «دبي أوبرا»، حيث تتولى تقديمها مدرسة الرقص في دبي (Turning Pointe).

    عروض موسيقية

    أجندة دبي لن تخلو من العروض الموسيقية، ففي 19 الجاري، سيتألق الموسيقي كمال مسلم، مع رفاقه الموسيقيين، في حفل (Fête de la Musique) الذي تستضيفه الرابطة الفرنسية في دبي، في 19 الجاري، حيث يمكن لعشاق الموسيقى الاستمتاع بالعروض المختلفة التي تمتد من الكلاسيكية وحتى الجاز. في حين سيكون عشاق الروك، على موعد مع حفل ذا كوين اكسبرينس الذي تستضيفه سفينة «كوين اليزابيث 2»، في 25 الجاري، وسيشهد الحفل مشاركة مجموعة من أشهر نجوم موسيقى الروك، والذين سيكرمون «فرقة كوين»، ويشاركون في الاحتفال بمرور 40 عاماً على إطلاق أغنية «وي آر ذا تشامبيون» التي تُعتبر أشهر محطة على الإطلاق في تاريخ فرقة «كوين». الحفل سيمتد على مدار ساعتين، وهو يتضمن قائمة متنوعة من أروع أغنيات الروك، التي سبق لفرقة «كوين» تقديمها.

    وتزين الأمسيات الكوميدية الارتجالية قائمة فعاليات دبي، وفي 10 الجاري، يطل النجم المغربي الفرنسي أمين راضي، على خشبة «ذا ثياتر» بمول الإمارات، ليقدم عرضه الكوميدي الارتجالي، حيث يعرف عن أمين راضي قدرته العالية على الابتكار وارتجال المواقف المضحكة، وهو ما يعتبر سر نجاحه في هذا المجال.

    طباعة Email