العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الفجيرة الثقافية» تطلق وثيقة «صديق البيئة»

    أطلقت منصة بيئتي التابعة لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أمس، وثيقة «صديق البيئة» تحت شعار «نحو بيئة مستدامة»، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للبيئة الذي يصادف الخامس من يونيو من كل عام.

    تهدف الوثيقة إلى تعزيز الوعي البيئي بين أفراد المجتمع للمحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية، وتجنب أية سلوكيات قد تشكل خطراً على الممارسات الخاطئة على الغطاء النباتي والموارد الطبيعية.

    وتستهدف المبادرة الوطنية تحفيز أكبر عدد من أفراد المجتمع للمشاركة في الوثيقة من أجل الوصول إلى خمسة آلاف مشارك ومشاركة على مدى ثلاثة أيام، وذلك من خلال التسجيل عبر الرابط: https://forms.gle/wkfTwJy3FYxyeXCo6، حيث يقول نص الوثيقة: «أتعهد بأن أكون صديقاً للبيئة، محافظاً على الطبيعة، زارعاً للشجر، مستهلكاً رشيداً، متجنباً كل أسباب التلوث.. ضمن رؤية دولة الإمارات لبناء مستقبل بيئي مستدام».

    وقال خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية: إن دولة الإمارات تعمل وفق رؤى وطنية وخطط تهدف إلى الحفاظ على البيئة وحماية مواردها الطبيعية، حيث أعطت الجانب البيئي أولوية قصوى، وأصدرت التشريعات والقوانين التي تحقق الاستدامة البيئية، كما أُعلن عن العديد من المبادرات التي تعكس مدى الاهتمام والرعاية اللذين توليهما قيادتنا الرشيدة للعمل البيئي من مختلف جوانبه.

    وأضاف الظنحاني: إن إطلاق وثيقة «صديق البيئة» تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للبيئة وتماشياً مع الجهود الكبيرة التي تبذلها مختلف الجهات المعنية في سبيل المحافظة على البيئة وإبراز الإنجازات التي حققتها الدولة في هذا المجال من خلال لفت الانتباه إلى أهمية البيئة وقضاياها.

    بدورها، أكدت المهندسة ناعمة الموح مديرة منصة بيئتي أهمية هذه المبادرة الوطنية ودورها في حث الأفراد والجماعات على المشاركة الإيجابية في حماية البيئة والسعي لإنشاء مجموعات تستقطب جمهور المهتمين والراغبين بالمشاركة في حماية البيئة.

    ودعت الموح أفراد المجتمع المحلي للمشاركة في الوثيقة في سبيل المحافظة على البيئة وتنمية مواردها بشكل مُستدام، بما يحقق آمال وطموحات جيل الحاضر ويحفظ حقوق جيل المستقبل.

    طباعة Email
    #