«دبي للثقافة» تبرم شراكة فنية رقمية

دخلت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) في شراكة مع «إنفينيتي دي لوميير»، أكبر مركز فني غامر في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك لتعزيز مكانة الإمارة بوصفها مدينة المستقبل، عبر تجربة فنية رقمية فريدة من نوعها.

ستسهم هذه الشراكة في تشكيل بداية حقبة جديدة من الفنانين الرقميين. وعبر دعم مجتمع متطور من المواهب في دبي للثقافة، تهدف إنفينيتي دي لوميير إلى إنشاء مجتمع متخصص، إذ يمكن للفنانين الذين يعتمدون على التكنولوجيا الالتقاء في مكان واحد لمشاركة الأفكار والابتكار. ويسعى المركز أيضاً إلى إنشاء منصة، يمكن للفنانين الرقميين من خلالها تقديم إبداعاتهم للعالم بهدف إبهارهم.

وقالت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي: تعد «إنفينيتي دي لوميير» تجربة جديدة ومبتكرة في عالم الفنون القائمة على التكنولوجيا على مستوى منطقة الخليج، ويشكل إطلاقها في دبي إضافة للمشهد الإبداعي المزدهر فيها.

وإنه لمن دواعي سرورنا في دبي للثقافة أن ندعم مثل هذا المركز الرائد عبر شراكتنا التي نسعى من خلالها إلى تعزيز مكانة الإمارة بوصفها مدينة المستقبل، وحاضنة للمواهب ورواد الأعمال المبدعين.

إن شراكتنا مع إنفينيتي دي لوميير تنبع من حرصنا الشديد على الارتقاء بمستقبل الفنّ في إمارة دبي، وتعزيز دور التكنولوجيا الحديثة في الأعمال الفنية والثقافية التي تزخر فيها الإمارة، والتي تنعكس بشكل مباشر على تحسين أسلوب تجربة الزوار للفنّ والثقافة، عبر الاستفادة من الإمكانات الهائلة والمبتكرة التي يتيحها المركز.

كما أن من شأن هذه الشراكة أن تنسجم مع خارطة طريقنا الاستراتيجية الطموحة، وتسهم في تحقيق أهداف «استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي»، والمتمثلة في تحويل إمارة دبي إلى وجهة مفضلة للمبدعين من كل أنحاء العالم، وعاصمة للاقتصاد الإبداعي.

وسيتمكن زوار مركز الفن الرقمي من تجربة رحلة لا تُنسى ومتعددة الحواس، إذ بإمكانهم مشاهدة أعمال وفنون فان غوخ والفنون اليابانية. ويمتد هذا المركز على مساحة 2700 متر مربع، وقد ابتكرت منصة فنية وثقافية مبتكرة تعتمد على التكنولوجيا باستخدام 130 جهاز عرض، و58 مكبر صوت، و3000 صورة متحركة رقمية مذهلة بتقنيات عالية الدقة.

بالإضافة إلى ذلك، يعد المركز أيضاً موطناً لأكبر واجهة رقمية في دبي مول – وهي عرض ضوئي رائع لعمل فني بمساحة عرض إجمالية تبلغ 200 متر مربع - حيث سيكون بوسع جميع زوار المول الاستمتاع بمفهوم حي للفن الديناميكي.

وقالت كاترين أوريول، رئيسة إنفينيتي دي لوميير: «من خلال هذه الشراكة، نرسخ التزامنا بالارتقاء بمحفظة الإمارة من خلال تقديم خبراتنا ذات المستوى العالمي إلى المنطقة، وتقديم تجربة فنية وثقافية فائقة. وبدعم من دبي للثقافة، نتطلع إلى إنشاء منصة محلية قوية للمواهب العربية في المستقبل القريب».

طباعة Email