شاهد.. ماضي الأجداد وعراقة التاريخ في قرية نجد المقصار بخورفكان

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تعد قرية نجد المقصار من أهم مراكز التجمعات البشرية القديمة بوادي "شي" الواقعة ضمن نطاق مدينة خورفكان، إذ تم العثور على العديد من الشواهد والآثار بالمنطقة التي تؤكد تواجد الإنسان في هذه المنطقة منذ آلاف السنين حيث يتواجد الماء والتربة الصالحة للزراعة.

وتعد المستوطنة، الواقعة في قمة أحد جبال منطقة وادي شي، من أهم الآثار والشواهد على تاريخ مدينة خورفكان وعراقتها، وتحفل المنطقة بالعديد الأحجار المنقوشة، والبيوت القديمة والمساجد والحصون التاريخية، والتي أشرفت حكومة الشارقة على ترميمها وتحويلها لمزار سياحي مهم.

ونشر المصور الإماراتي عمار الريسي عبر حسابه بانستغرام صورا لقرية نجد المقصار تبرز مدى عراقة وجمالية هذه القرية التاريخية والتي تتميز بجغرافيتها الفريدة.

قرية نجد المقصار هي أقدم مستوطنة سكنها أهالي وادي شي، وتحتوي على عدد من البيوت القديمة، والتي قطنها الأجداد منذ عقود طويلة وهي بيوت بدائية، أشبه بالأكواخ، ويطلق عليها مسمى "الكرين"، وكانت تبنى من الطين والحصى والجص، وكانت مسقوفة بـ "الدعن"، أي سعف النخيل. 

ومن أشهر محتويات القرية برج المقصار التاريخي والذي أنشئ قبل نحو 300 عام في قمة الجبل، وهو أحد مكونات الشبكة الدافعية لأبراج المراقبة في خورفكان عموماً، والتي تضم أيضاً برج الرابي وبرج العدواني.

وفي مناطق متفرقة من وادي شي تنتشر الصخور المنقوشة، التي صنفت كمواقع أثرية، وتحفل الصخور بالعديد من الرسومات للإبل والخيول، التي يقال أنها تمتد لـ 2000 عام قبل الميلاد. وأشهرها صخرة تسمى "حصاة المقصار"، كتب عليها "خراب الرفيصة"، ومؤرخ النقش بتاريخ 1288 هجرية. 

 

طباعة Email