لطيفة بنت محمد: الإعلان عن المجموعة الأولى من «مقتنيات دبي» قريباً

أكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، أن المجموعة الأولى من الأعمال الفنية التي تم قبولها في مبادرة «مقتنيات دبي» ستتم مشاركتها خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت سموها في تغريدة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «اجتمعت اللجنة التنظيمية لـ«مقتنيات دبي» يوم أمس لاستعراض المجموعة الأولى من الأعمال الفنية المقدمة من قبل الرعاة المؤسسين وجامعي الأعمال الفنية من المنطقة ليتم إدراجها ضمن «مقتنيات دبي». 

وأضافت سموها في أخرى: «نشكر جميع الأعضاء من منى القرق، وآنتونيا كارفر، وندى شبوط، وفينيشيا بوتر، ومنيرة الصايغ، ومريم الدباغ، وكاثرين ديفيد على التزامهن ودعمهن الدائم لهذه المبادرة. وسيتم مشاركة المجموعة الأولى من الأعمال الفنية التي تم قبولها في «مقتنيات دبي» خلال الأسابيع المقبلة».

ويذكر أن «دبي للثقافة» أعلنت في أكتوبر من العام الماضي إطلاقها مبادرة «مقتنيات دبي»، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كمنظومة متكاملة لجمع وإدارة المقتنيات الفنيّة على تنوّع أشكالها، وفق آليات حصيفة للحوكمة تسهم في إثراء المشهد الإبداعي في دبي.

وتسعى مبادرة «مقتنيات دبي»، وهي الأولى من نوعها عالمياً، إلى تشجيع وتحفيز ونشر ثقافة اقتناء الإبداعات الفنية، ضمن نظام محدد لخدمة أهداف عدة، وعلى أكثر من صعيد، إذ ستشكل تلك المقتنيات رصيداً من الأعمال الفنية يمكن أن يقدم النواة الأولى لأي من تلك المعارض، مع استهداف الوصول إلى الريادة العالمية في هذا المجال.

طباعة Email