للمرة الأولى في «كريستيز» مزاد خاص بالفنانات

تعتزم دار كريستيز إقامة مزاد خاص بالفنانات، للمرة الأولى، يغطي جميع الوسائط الفنية والمناطق الجغرافية والفترات الزمنية، ويتضمن معروضات قديمة وحديثة وبينها لوحات ومنحوتات وتصاميم وكتب ومخطوطات وصور ونقوش وتصميم وجواهر وأزياء. ومن شأن هذا المزاد أن يكرّم مجموعة من الفنانات اللواتي ميّزن تاريخ الفن من القرن السادس عشر إلى القرن الحادي والعشرين. 

وبهذه المناسبة، أعربت كل من فاليري ديدييه-هيس المختصة في قسم الفن الانطباعي والحديث، وأليس شيفرييه المختصة بالكتب النادرة والمخطوطات، وبيرينيس فيردير المختصة بلوحات عظماء الفنانين القديمة، عن فخرهن بتنظيم أول مزاد مكرّس للفنانات وإقامته من باريس إلى العالم، وأكّدن أن كريستيز جمعت تشكيلة منتقاة من أفضل الأعمال الفنية من مختلف القارات والفترات الزمنية والوسائط الفنية.

موضّحات أن الأسعار التقديرية للأعمال المعروضة في المزاد تتراوح بين 200 و300,000 يورو. وأعربت المسؤولات عن أملهنّ أن «يلقي هذا الحدث الضوء على هؤلاء الفنانات اللواتي بقي بعضهن خارج دائرة الضوء مدة طويلة».

ويمثِّل منطقة الشرق الأوسط أربع فنانات من القرنين العشرين والحادي والعشرين، يمثلهنّ في المزاد أربعة أعمال جميعها تعود لجامع الأعمال الفنية الشهير كلود ليمان، الذي كان ولا يزال صديقاً ومُعيناً للعديد من الفنانين من المنطقة.

تشكيلة فنية

وتتضمن تشكيلة الأعمال الفنية عملاً على الورق للفنانة إيتيل عدنان (من مواليد 1925)، يحمل لفظ الجلالة (الله) ويعود لعام 1976، وتقدر قيمته بما يتراوح بين 18,000 و24,000 يورو. وتمزج الفنانة في هذا العمل بين الخط والرسم لإنشاء حوار تجريدي.

بدورها، فإن للفنانة للا الصعيدي (من مواليد 1956) عملاً معروضاً في المزاد بعنوان «امرأة مغربية» من سلسلة أعمال «نساء من المغرب»، يعود لعام 2008 وسعره التقديري يتراوح بين 18,000 و24,000 يورو. وتقول للا إن عملها «يتجاوز الثقافة الإسلامية باستدعاء جاذبية الغرب وسحره»، مشيرة إلى أنه يصوّر «جارية بحجاب بطريقة تُبرز صورة الحريم».

عمل آخر مهم في القسم هو «جرغول فوق مدينتي» من إبداع الفنانة زينة عيسى (من مواليد 1974)، ويتراوح سعره التقديري بين 24,000 و30,000 يورو. تقول الفنانة اللبنانية: «دفعني الانفجار الكارثي الذي حدث في بيروت في الرابع من أغسطس الماضي، وعواقبه المدمرة على سكانها، إلى تغيير نظرتي إلى مشهد المدينة الهش والفوضوي».

وكذلك، سيضم المزاد العمل «دريب» Drapé، المستوحى من منحوتة راقصة الفالس للفنانة الفرنسية كاميل كلودل، وهو عمل من إبداع الفنانة نجية محجّي (من مواليد 1950)، ويتراوح سعره التقديري بين 15,000 و20,000 يورو. تقول الفنانة إن رغبة انتابتها في العمل في موضوع يتعلّق بالأقمشة بعد أن شاهدت فيلماً كان له تأثير عميق في نفسها، وهو الفيلم «أورديت» الذي يعود لعام 1995.

طباعة Email