نصف مليون درهم قيمة نسخة مذهبة من القرآن الكريم في "أبوظبي للكتاب"

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

لا تخطئ عين الزائر إلى فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الثلاثين عظمة النسخة المذهبة من القرآن الكريم التي تعود إلى القرن الـ11 والمعروضة في أحد أجنحة المخطوطات والكتب النادرة التي تأخذ المتجول بناظريه بين أروقتها في رحلة حضارية عبر التاريخ والعصور المختلفة.

وتروي المخطوطات والكتب والخرائط النادرة التي يعود تاريخها إلى قرون مضت تاريخ علوم الفلك والطب والرياضيات وأطلس الخرائط ليقف الزائر أمام تعاقب الحضارات والعلوم العربية والأجنبية الثرية في فترة ما بين القرن الـ11 إلى القرن الـ 19.

وقال بوول ستروزيل المدير التنفيذي لدار النشر "أدينا غراز" النمساوية التي تأسست عام 1949 لوكالة أنباء الإمارات "وام" إن مشاركة الدار في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2021 جاء بهدف عرض مخطوطات نادرة "نسخ طبق الأصل" من أعمال فنية تعود إلى قرون مضت محفوظة في خزائن الدول.

وكشف أن جناح "أدينا غراز" يعرض بعض الأعمال الدينية والإسلامية القيمة والنادرة من ضمنها نسخة مذهبة من القرآن الكريم كتبت على ورق من الذهب عيار 24 قيراط ويوجد منها 10 نسخ في العالم فقط وتقدر قيمتها بـ 500 ألف درهم إضافة إلى عرض كتاب عن الديانة المسيحية يعود إلى القرن الـ8 بجانب أصغر كتاب في العالم بحجم ما بين 2 إلى 3 سنتيميترات فضلا عن بعض أعمال الموسيقيين العالميين.

وأعرب بوول ستروزيل عن فخره بالمشاركة في فعاليات الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي للكتاب حيث التنظيم الجيد والإجراءات الاحترازية التي تراعي الحفاظ على صحة وسلامة العارضين والزوار إضافة إلى المكانة العالمية الرائدة التي يتمتع بها المعرض أحد أهم معارض الكتاب أهمية على مستوى العالم.

وقال المدير التنفيذي لدار النشر "أدينا غراز" النمساوية إن معرض أبوظبي للكتاب في دورته الثلاثين يعد خطوة جيدة تدشن بداية التعافي العالي في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة التي يشهدها العالم جراء جائحة "كورونا".

من جهته قال لورنس هيسلينك من دار "أنتيكاريت فورم" الهولندية لـ "وام" إن مشاركة الدار في معرض أبوظبي الدولي للكتاب تأتي هذا العالم لنكمل 13 دورة على التوالي في هذا الحدث الثقافي المتميز الذي يقام في ظل الظروف الراهنة نتيجة جائحة "كورونا" والذي يجسد الجهود الجبارة التي بذلها القائمون على المعرض للحفاظ على صحة وسلامة العارضين والزوار وإقامة دورة استثنائية تمثل بادرة أمل جديدة لمعارض الكتاب العالمية.

وأضاف أن دار "أنتيكاريت فورم" تستعرض خلال مشاركتها في المعرض مخطوطات وكتبا وخرائط نادرة تعود إلى الفترة ما بين القرن الـ " 15 - 19" معظمها في مجالات الطب والتاريخ والرياضيات وبعض الكتب حول التاريخ الطبيعي إضافة إلى أطلس الخرائط النادر.

وأشار إلى أن الجناح يعرض أول كتاب حول منطقة جلفار في رأس الخيمية لمؤلفه الرحالة لود فيك إضافة إلى عرض أول نسخة من كتاب مطلي بالذهب يعنى بعلم الفلك لمؤلفه عالم الفلك بليني يعود إلى العام 1478 وتبلغ قيمته 250 ألف يورو ما يعادل 1.12 مليون درهم يفسر حركة النجوم والكواكب ومساراتها.

جدير بالذكر أن الدورة الـ 30 لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب تشهد مشاركة أكثر من 889 عارضاً حضورياً وافتراضياً من بينهم ما يزيد على 662 عارضاً دولياً و227 عارضاً محلياً من أكثر من 46 دولة من حول العالم ويشارك العارضون المشاركون حضورياً قائمة إصداراتهم وفعالياتهم افتراضياً لضمان وصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور.

وتشهد دورة المعرض، الذي يعد أكبر معرض دولي للكتاب يقام في الشرق الأوسط منذ بداية جائحة "كوفيد-19"، العديد من الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على صحة وسلامة العارضين والزوار.

طباعة Email