«الناشرين الإماراتيين» تطلق برنامجاً لدعم حركة النشر ضمن «أبوظبي للكتاب»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أطلقت جمعية الناشرين الإماراتيين (برنامج تدريب الناشرين)، الذي يعد أحدث مشاريعها الرامية للنهوض بالقطاع، ويعنى بتقديم حزمة متكاملة من ورش العمل التدريبية للمهتمين بصناعة النشر، والعاملين فيه محلياً وإقليمياً، ما يؤكد جهودها في دعم ومساندة قطاع النشر، والارتقاء بمكانته وحضوره.

وتهدف الجمعية من خلال إطلاقها البرنامج إلى أن يكون الوجهة المحلية والعربية الأولى من نوعها التي تخدم إنتاج كتبٍ ذات مضامين وجودة عالية، إذ ستقدم حزمة من الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة في حقول الكتابة والنشر والتوزيع والتحرير والطباعة والتسويق وغيرها، بما يرسّخ أفضل الممارسات المتعلقة بالنشر المحلي والعربي، ويوفّر أفضل مستويات التدريب التي تسمح بتبادل أكبر للخبرات والمعارف وتدفع نحو الارتقاء بهذه الصناعة الإبداعية.

اجتماع

جاء ذلك في الاجتماع الثاني في عام 2021 لمجلس إدارة الجمعية الجديد والذي عُقد خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وتمت مناقشة العديد من المواضيع والموافقة على محضر اجتماع المجلس السابق، إلى جانب ذلك شارك فيه 13 من ناشراً بـ166 عنواناً في المعرض عبر مشروع «منصة» الذي يتيح المجال لأصحاب دور النشر المشاركة وعرض أعمالهم الأدبية في مختلف المحافل والمعارض المحلية والعربية والدولية من خلال جناح منفصل.

شروط

ويتسنى للراغبين في التسجيل في الدورات التي يقدمها البرنامج، عبر الدخول إلى موقع الجمعية الرسمي عبر شبكة الإنترنت www.epa.org.ae والاطلاع على الشروط واللوائح الخاصة للاستفادة من برنامج الورش التي تقدمها، وسيتلقى مقدم الطلب إشعاراً بالدورات المتاحة فور إتمام عملية التسجيل وفور توافرها.

وقال علي عبيد بن حاتم، رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين: «يتماشى إطلاق البرنامج مع رؤية الجمعية الرامية إلى النهوض بصناعة النشر في دولة الإمارات والعالم العربي وتعزيز استدامتها، من خلال تزويد جميع أصحاب المصلحة عبر سلسلة التوريد، المعارف والمهارات والأدوات الأساسية التي تمكنهم من الاطلاع على أحدث التطورات والابتكارات في هذا المجال».

وأضاف رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين: «نلتزم من خلال البرنامج تقديم خدمات تدريب عالية الجودة بالتعاون مع نخبة من الخبراء الدوليين، كما يعمل على ترسيخ أفضل الممارسات من أجل تأسيس أجيال واعية ومبتكرة في مجال النشر الذي نسعى لأن نرتقي بجودة ما يقدمه على الصعيدين المحلي والعربي، ونتطلع إلى توسعة نطاق الدورات التدريبية والخدمات التي يقدمها البرنامج، مثل تنظيم منتدى سنوي وزيارات ميدانية في مختلف دول منطقة الشرق الأوسط، ليصبح مركزاً إقليمياً رائداً في قطاع النشر».

ويقدم البرنامج للمهتمين والعاملين في صناعة النشر من مصممين وباحثين ومحررين وموزعين وأصحاب المطابع، فرصة لتنمية مهاراتهم الإدارية والفنية والتسويقية والإعلامية والمالية، من خلال دورات تدريبية احترافية لضمان أعلى نسبة مشاركة من الراغبين.

كما ناقش مجلس إدارة الجمعية خطة إنشاء شركة التوزيع التي وجه بإنشائها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبحثوا تأثيرها في واقع صناعة النشر في الإمارات والمنطقة.

طباعة Email