«تشارلي عض إصبعي» يهجر يوتيوب لينضم إلى ركب «إن إف تي»

بعد أن حققا 880 مليون مشاهدة عبر يوتيوب وتحولا إلى نجمين بين ليلة وضحاها من خلال فيديو مضحك بعنوان «تشارلي عض إصبعي»، يهجر تشارلي وهاري دايفيس كار عالم يوتيوب ليلتحق الفيديو الذي اجتاح عالم الإنترنت منذ 2007 بموجة الأعمال الفنية المحفوظة برموز غير قابلة للاستبدال (NFT) والتي ستباع عبر مزاد علني عبر الإنترنت، حسب ما جاء في مقال عبر موقع «تايم».

وتشكل هذه الخطوة التي سعت لها العائلة فرصة لمزيد من الاستثمار في موجة الشهرة العرضية ودخول عالم التاريخ الرقمي بوصفها تحفة قيّمة. كما تأمل عائلة دايفيس كار تأمين مبالغ إضافية تذهب إلى تعليم كل من تشارلي الذي يبلغ اليوم 15 وأخيه هاري الذي أصبح في السابعة عشرة إضافة لأخويهما الصغيرين.

وعلق هوارد ديفيس كار الوالد بالقول: «سيحدث ذلك فارقاً لجهة القرض الطلابي والمسكن الأفضل وعدم الاضطرار لممارسة عمل في مقهى». ومع أن المزايدة تبدأ مع 1000 دولار فإن الأعمال الفنية الشهيرة تباع مقابل ملايين الدولارات.

ويعلم الأب الذي قام قبل أربعة عشر عاماً بتحميل الفيديو عبر الإنترنت أنه قد يبدو مستغرباً بيع أصول حققت دخلاً هائلاً للعائلة على مرور السنوات. إلا أنه أدرك أن عالم الإنترنت قد تبدل وأنهم بحاجة ليتبدلوا معه، وقال في الإطار: «يوتيوب في تغيير دائم، والعلاقة بالموقع قد تغيرت. إنك تنظر إلى الأمر من وجهة نظر كان يجب أن تكون هناك منذ الأزل».

ويعتقد مدير الإنتاج السابق في «يوتيوب» ماثيو ليو الذي يصف الفيديو بـ«التعريف الحرفي لمعنى الفيديو فيروسي الانتشار»، أن بيع هذا الفيديو عملاً فنياً محفوظاً برموز غير قابلة للاستبدال أمر منطقي الآن.

طباعة Email