إبداعات وجماليات نابضة بقصص حضارات العالم في «إكسبو 2020 دبي»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

باقة روائع فنية ومضامين ثقافية نابضة بقصص شعوب العالم وجماليات الحضارة الإنسانية بمانيها المتنوعة، يشتمل علهيا إكسبو 2020 دبي، حيث تشكل بمجملها لوحة ثرية بألوان الجمال والتفرد، وهو ما تبدى بجلاء، أخيراً، مع اقتراب موعد الافتتاح، إذ كشف منظمو الحدث عن سلسلةٍ من صور المباني الأساسية للمعرض ومساحاته العامة التي تحتضن روائع ونتاجات 192 دولة بأجنحتها الثرية بالإبداع والاستشراف للمستقبل حيث تتنافس جميعها في هذا السياق، على الإبهار والابتكار.

وقد انتصب هيكل الوصل بلازا الكروي المتشابك عند تقاطع الأحياء الثلاثة الأساسي إذ يبعد عنه بضع مئات الأمتار، مركز معرض دبي.

ولفت موقع «أركديلي» في هذا الخصوص، إلى أن المساحات المخصصة للمشاة المزدانة بهياكل شبيهة بالأشجار باتت جاهزة أيضاً فيما تنتظر بوابات آصف خان استقبال الزوار.

وبرز كذلك جناح الاستدامة الذي تحول إلى أيقونة معمارية تحمل اسم «تيرا» من تصميم «غريمشو» مع آلاف الألواح الفلطية الضوئية التي تفترش سطحه، على أن يتحول إلى متحف بعد انتهاء إكسبو. ويذكر أن الجناح قد فتح أبوابه للجمهور بين يناير وأبريل من العام، حيث شهد تمريناً ناجحاً على تطبيق معايير السلامة وإجراءات الأمان المصاحبة للمعرض مع بداية أكتوبر المقبل.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اجتمع مئات الموفدين الممثلين للدول والمنظمات والمؤسسات الأكاديمية في دبي لنقاش مختلف الشؤون اللصيقة بالمعرض بما في ذلك المعايير المزمع اتباعها للحرص على السلامة في ظل الجائحة.

خطة

ويمضي «إكسبو 2020 دبي» في إكمال التاريخ التقليدي لمعارض العالم الدولية ويعتبر الأول من نوعه الذي يقام في منطقة الشرق الأوسط. ويضم المعرض ضمن خطة أساسية من توقيع شركة «هوك» للهندسة المعمارية ثلاثة أحياء مخصصة تدور حول ثيمة محددة، لكل منها جناح قائم بذاته.

أما الحدث برمته فيتمحور حول شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» وقد تم تنظيمه مرتكزاً على أفكار الاستدامة والتنقل وفرص التنمية الاقتصادية.

طباعة Email
#