00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استطلاع «البيان»: موضوع الكتاب ومؤلفه أساس التحفيز على اقتنائه

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشكل حفلات التوقيع جزءاً أصيلاً من معارض الكتب، فهي تمثل بهجة الكُتاب بلقاء القراء، واحتفاءً بميلاد منتج أدبي وفكري جديد يمثل إضافة إلى المكتبة الفكرية الإنسانية.

البعض يحرص على المشاركة في حفلات التوقيع، فيجدون فيها فرصة لاقتناء «نسخة خاصة» من الكتاب، مزينة بتوقيع الكاتب نفسه، ويعدون ذلك «هدية خاصة» يقدمها الكاتب لقرائه، وهنا يبرز سؤال: إن كان توقيع الكتاب في معارض الكتب يشكل حافزاً قوياً لك لاقتنائه وقراءته، وهو ما طرحته «البيان» في استطلاعها الأسبوعي، عبر موقعها الإلكتروني وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، فجاءت النتائج متقاربة، فقد عدّ 39% من المستطلعة آراؤهم عبر «موقع البيان الإلكتروني» أنها تشكل حافزاً لذلك، بينما عارضهم في ذلك 61% فلا يرون في حفلات الكتب حافزاً.

أما نتائج الاستطلاع على موقع «تويتر» فقد جاءت متقاربة مع الموقع الإلكتروني، فرأى 40% من المستطلع آراؤهم في هذه الحفلات حافزاً لاقتناء الكتب، بينما رأى 60% عكس ذلك. وفي العموم، تبدى حسب آراء متخصصين وفي ضوء النتائج، أن عنوان الكتاب وموضوعه هما دوماً البطل والحكم في التحفيز على اقتنائه وقراءاته.

تواصل مباشر

وفي هذا السياق، تواصلت «البيان» مع الكاتب والإعلامي وليد المرزوقي، الذي قال: «حفلات توقيع الكتب أعدّها فرصة ثمينة توفر لقاء مباشراً بين الكاتب أو المؤلف والقراء، وأعتقد أنه من غيرها لن يتمكن الطرفان من الاجتماع ببعضهما بعضاً، إلا عبر منتديات أو لقاءات أخرى خاصة قد تبادر بعض المؤسسات بتنظيمها على مدار العام»، وعدّ أن هذا اللقاء فيه فرصة لتبادل المعلومات والأفكار بين الطرفين، كما يعزز النقاش بينهما، وقال: «هذا يمثل حافزاً قوياً للكاتب للمضي في تأليف إصدارات جديدة، تكون أفكارها مستقاة من القراء أنفسهم، وقد يقوده ذلك إلى دخوله في مجالات أخرى»، مستشهداً بتجربته الخاصة، فقال: «هناك العديد من القراء في حفلات توقيع كتبي يقدمون لي اقتراحات وآراء متعددة أستفيد منها، كوني أكتب بالأساس لهذه الشريحة».

وأضاف: «هذه الحفلات تمثل حافزاً قوياً بالنسبة لي، وأعتقد أن الكاتب يجب أن يكون متصلاً بشكل دائم بالقراء، ومن شأن هذه الحفلات أن تخلق أيضاً صداقات بين الكاتب والقراء».

تعريف بالكاتب

من جانبها، عدّت الكاتبة مريم الملا أن حفلات توقيع الكتب لا تعد «مقياساً لاقتناء الكتب، وإنما هي فرحة». وقالت: «في معارض الكتب، مثل هذه الحفلات هي فرحة للكاتب نفسه تمكنه من توفير خطوط تواصل مباشرة بالقراء والأصدقاء في المجال ذاته»، مشيرة إلى أن أهميتها تكمن أيضاً في كونها تعد احتفالاً بخروج الكتاب إلى النور.

وأضافت: «قد لا تؤثر حفلات توقيع الكتب كثيراً في عملية رفع مستوى مبيعات الكتاب، ولكنها تساهم على الأقل في التعريف بالكاتب والكتاب، أما من ناحية تأثيرها في شد القارئ للكتاب فأعتقد أنها لا تؤثر كثيراً، لأن ذلك يكون مرتبطاً باطلاع القارئ السريع على مضمون الكتاب، في عملية تفقده عند الشراء».

 

طباعة Email