00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الأرشيف الوطني يهدي إصداراته بلغة «برايل» إلى 10 مكتبات مدرسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أهدى الأرشيف الوطني، إلى عشر مكتبات مدرسية وثلاث وعشرين مدرسة وروضة كتيبات وطنية عن تاريخ دولة الإمارات وتراثها من إصداراته بلغة برايل، وذلك انطلاقاً من اهتمامه بذوي التحديات البصرية، ولتلبية حاجتهم للقراءة المفيدة التي تساهم في تنشئتهم الوطنية السليمة، وتعزز الحسّ الوطني لديهم.

وتعد الكتيبات الثلاثة التي أهداها الأرشيف الوطني إلى المدارس والمكتبات والطلبة من ذوي التحديات البصرية، والذين يجيدون القراءة بلغة برايل، ملخصات لأهم الكتب التي أصدرها الأرشيف الوطني، وهي: «زايد من التحدي إلى الاتحاد»، و«خليفة: رحلة إلى المستقبل»، و«قصر الحصن 1795 - 1966».

وقال عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي للأرشيف الوطني إن هذه المبادرة تعبير عن ثقة الأرشيف الوطني بأن كل فرد من ذوي الإعاقة البصرية هو عضو فعال في المجتمع، وعليه أن يساهم في تعزيز ثقافته الوطنية وتعزيز الحسّ الوطني لديه، وحينما يقدم له كتباً وطنية تتناول تاريخ الإمارات وسير قادتها بلغة برايل للمكفوفين؛ فإن ذلك يأتي انعكاساً لاهتمام قيادتنا الحكيمة بهذه الفئة من أبناء المجتمع، ويأتي في إطار رسالته النبيلة التي تُحتّم عليه تقديم المعلومات الموثقة والأمينة لعامة الناس، وتعزيز روح الولاء والانتماء والهوية الوطنية لديهم.

وأعربت الجهات التي تلقت هذه المجموعات من الكتب عن سعادتها بهذه اللفتة الإنسانية، والمبادرة الكريمة من الأرشيف الوطني، وأشادت بدوره في التنشئة الوطنية السليمة للطلبة من ذوي التحديات البصرية.

طباعة Email