بيع لوحة "المستطيل الأزرق" بـ 38 مليون دولار

قد يستغرب البعض من الرقم الكبير الذي بيعت به لوحة "المستطيل الأزرق" والذي بلغ 38 مليون دولار، في مزاد علني في دار كريستيز بمدينة نيويورك. وهي من أعمال الفنان والأستاذ الجامعي الأميركي مارك روثكو.

لكن الفنان الأمريكي له تاريخ طويل في بيع اللوحات الفنية الغريبة وبأسعار خيالية.

اللوحة المسماة «بدون عنوان» قد يقول البعض منا «حتى لو أعطيت لي مجاناً» فلن أقبلها، لشدة بساطتها، لكنها تعتبر على نطاق واسع تحفة فنية مؤثرة.

ويبلغ قياس اللوحة الفنية 68 بوصة في 54 بوصة، وكانت اللوحة قبل الأخيرة التي أنجزها روثكو قبل أن يموت منتحرا في العام 1970.

ويقول الخبراء إن العمل الزيتي على القماش يتميز بدرجات مختلفة من اللون الأزرق والتي «تتحول وتلمع» أثناء التقاطها للضوء، والتي بدورها «تجسد روح أعمال حياته».

ويعد روثكو أحد أشهر الفنانين في الولايات المتحدة، وقد صنع لنفسه اسما برسم كتل كبيرة من الألوان بأشكال مختلفة، معظمها من المستطيلات والمربعات.

هاجرت عائلة الفنان الروسي المولد، إلى الولايات المتحدة في العام 1913. رسم 3 أعمال فنية فقط، بما فيها هذا العمل، ويقال إنه اعتبرها «أعمق» إنجازاته.

وكانت اللوحة جذبت اهتماما عالميا قبل أن تجلب في النهاية 38.21 مليون دولار، وفق ما ذكرت صحيفة «ذي ميترو» البريطانية.

طباعة Email