00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الشارقة للمتاحف» تحتفي باليوم العالمي في جلسة حوارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم هيئة الشارقة للمتاحف جلسة حوارية افتراضية بعنوان «مستقبل المتاحف - التعافي وإعادة التخيل» (التحديات الواقعية والافتراضية)، احتفاءً باليوم العالمي للمتاحف، الذي يصادف الـ18 من مايو كل عام، بهدف تسليط الضوء على قضايا ذات أهمية للمجتمع والمتاحف عالمياً.

وتتطرق الجلسة إلى أهم التحديات الماثلة وأفضل الممارسات المبتكرة في مؤسسات القطاعين المتحفي والسياحي، من خلال إبراز دور هذه المؤسسات في ترسيخ ثقافة التعايش، والتأقلم، والازدهار، ومواصلة التنمية المستدامة في ظل جائحة كوفيد 19.

وتستضيف الجلسة التي تنطلق افتراضياً يوم 18 من مايو المقبل في الساعة 11:00 صباحاً، كلاً من علياء الملا أمين متحف الشارقة للفنون التابع لهيئة الشارقة للمتاحف، والمقدم الدكتور حمدان راشد الطنيجي، رئيس قسم إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، وأحمد عبيد أحمد الطنيجي، مدير إدارة المعايير السياحية في هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة.

محاور رئيسة

ويتطرق المتحدثون في الجلسة إلى ثلاثة محاور رئيسة، يتناول الأول دور فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث التابع لإمارة الشارقة في مواجهة جائحة كوفيد 19 المستجد، وكيفية التنسيق مع الجهات الثقافية والسياحية، من ناحية تطبيق الإجراءات المتبعة في الجائحة، مع إمكان عرض تجربة إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية في التغلب على التحديات.

أما المحور الثاني فيركز على تأثير جائحة كوفيد 19 في استقطاب الزوار للسياحة، ودور هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة في تعزيز المشهد السياحي، فيما يبحث المحور الثالث الذي يأتي تحت عنوان «التأقلم والتعافي» في تأثير الجائحة في أنشطة المتاحف، وعرض تجربتها في استثمار الواقع الافتراضي من خلال تحويل المعارض والبرامج إلى معارض وبرامج رقمية، مستعرضة متحف الشارقة للفنون نموذجاً.

وتستهدف الجلسة طلاب دراسات المتاحف وتاريخ الفن، بالإضافة إلى الجهات الثقافية والسياحية في الدولة.

طباعة Email