00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هزاع أبو الريش: الكتابة للأطفال تحدٍ مختلف

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الشاعر والروائي هزاع أبو الريش، أن الكتابة للطفل تحدٍ مختلف عن كل الكتابات الأخرى. وأوضح في حديثه لـ «البيان» أن مجموعته القصصية الوحيدة للأطفال جاءت بعنوان «المغامرة» وتطرح عدداً من القيم التربوية في مجالات مختلفة. كما أشار إلى قصائده التي غنى عدداً منها فنانون من الإمارات. وقال: كان هناك تفاعل كبير من قبل الناس مع قصائدي الوطنية المغناة.

كلمات ومعانٍ

قال هزاع أبو الريش: لقد غنى الفنان الإماراتي محمد الشحي أكثر من قصيدة من أشعاري، الأولى لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والثانية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح: في كلمات هذه القصائد الوطنية التي غنى منها أيضاً الفنان سيف الضامي محاكاة لمشاعر الناس في هذه الفترة، حيث الأزمات والظروف تجعلهم متشوقين للكلمة التي تلامسهم. وأضاف: هناك شق في أنفسهم يتفاعل مع مثل هذه الكلمات التي تقترب من الناس بالكلمة والمعنى.

وبالعودة إلى مجموعته القصصية الصادرة عن دار نبطي للنشر بالتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، قال أبو الريش: تضم «المغامرة» التي تقع بـ 48 صفحة 7 قصص للأطفال من عمر 5 إلى 14 سنة، وفيها رسوم جذابة للفنانة مريم موسى محمد.

وأضاف: تدور مواضيع القصص عن قيم مختلفة مثل احترام الكائنات الحية وآداب الشارع والحفاظ على نظافة المكان والبيئة، وكل ما يمكن أن يلامس ذهن الطفل داخل الحياة وكيفية تعامله مع الناس والكائنات المحيطة به.

وشدد أبو الريش على أن الكتابة للأطفال فيها الكثير من الصعوبة، لأنه على الكاتب أن ينزل إلى عقلية هذا الطفل الصغير متجرداً من كل الأفكار. ويأتي هذا لأجل ملامسة شغاف فكره وعقليته. وسأكرر تجربة الكتابة للأطفال خاصة ومثل هذه الكتابة ليس خياراً بقدر ما هي ومضة في الذهن.

تنوع أدبي

هزاع أبو الريش الذي تراوحت تجربته بين الشعر وكتابة الرواية، فسّر هذا التنوع وقال: الكتابة بالنسبة لي تحديات وهي رحلة للبحث عن الذات، ربما إضافة لهذا التنوع قد أصدر كتاباً في مجال تحليل الشخصيات، ولدي الآن مجموعة شعرية جاهزة للطبع بعد أن أصدرت مجموعتي الأولى في العام 2014.

وأضاف: تأتي حالات الكتابة عندي بطريقة غير متخصصة، وإحساسي بأني أبحث عن ذاتي هو ما يجعلني استمر في هذه التنوع. وفي النهاية إن كل كاتب لديه بعض الأفكار ورسالة معينة يبحث فيها عن الوسيلة التي يصل من خلالها للآخرين.

وعن الجديد قال: أصدرنا الجزء الثاني من كتاب «أصوات أدبية» عن دار مداد للنشر وسيكون متوافراً للجمهور خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي سيقام 23 الشهر الجاري. وأوضح يضم الكتاب المقالات المنشورة في المنصة الإلكترونية التي تحمل ذات الاسم. وكان السبب وراء تأسيسها ميول الناس إلى وسائل التواصل الاجتماعي، فعملنا على احتضان العديد من الأقلام الأدبية.

طباعة Email