نادي تراث الإمارات يختتم فعالياته الرمضانية

اختتمت أول من أمس فعاليات النشاط الرمضاني لمركز أبوظبي الشبابي وشعبة السباحة التابعين لنادي تراث الإمارات والتي انطلقت فعالياتهم في بداية شهر رمضان المبارك، وأقيمت في مبنى إدارة الأنشطة بالنادي. وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية وقوانين السلامة العامة والتي التزم بها الطلاب والقائمون على النشاطات.

قدم النادي خلال هذه الأنشطة عدة ورش تراثية وثقافية وترفيهية ومنها الورش البحرية تعرفوا من خلالها على الأدوات البحرية ومسمياتها وجميع ما يلزم الصيادين من أدوات الصيد والغوص، وورش الألعاب الشعبية، بالإضافة إلى جلسات حوارية في حب الشيخ زايد، ومن جانب آخر استمتع الطلاب بالعديد من النشاطات الترفيهية الرياضية، حيث مارسوا لعبة السباحة وكرة القدم وكرة السلة.

وقال أحمد مرشد الرميثي مدير مركز أبوظبي الشبابي: "بالرغم من الإجراءات التي فرضتها جائحة كورونا استطاعت المراكز التابعة لنادي تراث الإمارات أن تستمر في تقديم فعالياتها التراثية، تلبية لرغبة الطلاب وأولياء الأمور في تعليم أبنائهم لتراث أجدادهم، مستعينة في ذلك بدعم القيادة الرشيدة للدولة وحرص الطلاب والمسؤولين والتزامهم بالإجراءات الاحترازية وقواعد السلامة.

وأضاف أن الهدف من هذه الورش التي قدمها للطلاب هو نشر التراث الوطني والمحافظة عليه، وتعزيز الهوية الوطنية، ونشر الوعي الفكري والثقافي وتعميق الحس الوطني وبناء قدرات وخبرات الطلاب، وإحياء الحرف التقليدية وتعزيز تواجدها بين الأنشطة الثقافية، وبناء الشخصية الوطنية وزرع حب التراث في نفوس أبنائنا، وشغل أوقات فراغهم في الإجازة المدرسية، والاستفادة من وقتهم في تعليم العادات والتقاليد والسنع الإماراتية التي تعتبر ركيزة أساسية في تراث الدولة.

طباعة Email
#