00
إكسبو 2020 دبي اليوم

3 مبادرات جديدة لـ«ثقافية أبوظبي» نبضها التراث

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، أمس، إطلاق سلسلة جديدة من المبادرات الثقافية، تتضمن «منصة الحرف اليدوية في أبوظبي» و«سجل الحرفيين في أبوظبي» وإعادة افتتاح «بيت الحرفيين» في قصر الحصن.

وتندرج هذه المبادرات في إطار جهود دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي للحفاظ على التراث الثقافي غير المادي للإمارة، إضافة إلى تحفيز الحرفيين وصنّاع المشغولات والمنتجات اليدوية على تطوير مهاراتهم وتمكينهم من الترويج لمنتجاتهم محلياً ودولياً.

صون للتراث

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «يجسد إطلاق سلسلة مبادراتنا الجديدة التزام دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بالعمل على حماية وصون وتعزيز التراث الثقافي لإمارة أبوظبي، وحرصها على استمراره كونه جزءاً من موروثنا الذي لا يقدر بثمن.

وسنواصل مسيرتنا لضمان صون التراث غير المادي والحفاظ على المهارات والمعارف المرتبطة بالحرف والمهن والممارسات التقليدية ونقلها إلى الأجيال القادمة. ونؤمن أنّ ماضي دولتنا العريق أساس هويتنا الوطنية وروحنا الإماراتية الأصيلة ومصدر تقدمنا وطريق نهضتنا».

من جهته، قال سعود عبد العزيز الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «تمثل الممارسات والمهن الحرفية جزءاً من تراثنا وماضينا العريق الذي يحفزنا إلى الإبداع وإثراء حياتنا اليومية الحاضرة. وتسهم الصناعات الثقافية والإبداعية، التي يشكل الحرفيون جزءاً منها، في اقتصاد أبوظبي كونها تلعب دوراً تنموياً مهماً وأساسياً».

طباعة Email