تنمي قيم العطاء والتكافل وتحفز روح الابتكار

مبادرات ومسابقة رمضانية في «مفوضية مرشدات الشارقة»

تواصل مفوضية مرشدات الشارقة تنفيذ حزمة من الأنشطة والمبادرات الإبداعية الافتراضية والمسابقة الخاصة بهدف إبراز مهارات الفتيات المنتسبات وتشجيعهن على التواصل، ونشر الوعي لديهن بأهمية خدمة المجتمع وتنفيذ الأعمال الخيرية.

من المبادرات الإبداعية التي أطلقتها المفوضية خلال رمضان ورشة بعنوان «الخط العربي وزايد الخير»، أقيمت افتراضياً يوم 1 مايو الموافق 19 رمضان عبر منصة WEBEX، حيث تعلم 20 منتسبة من المرشدات والمرشدات المتقدمات مهارة الخط العربي، باعتباره وسيلة هامة من وسائل التعبير بالفن وتدوين الأفكار.

وتضمنت الورشة تعلم صفات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، لترسيخ ذكرى يوم زايد للعمل الإنساني وصنع عمل فني مستوحى من أقوال الشيخ زايد وأعماله الإنسانية، للتأكيد على الامتنان لما قدمته يده الكريمة لهذه الأرض.

مسابقة رمضان

وأطلقت المفوضية مسابقة بعنوان «كُن عوناً» التي تستمر من 19 أبريل وحتى 6 مايو. وتعتمد على تشكيل فريقين من 10 مرشدات بواقع 5 مشتركات في كل فريق، بهدف التشجيع والتحفيز على التنافس المتبادل بين المشاركات لاستثمار أجواء رمضان الروحانية، من أجل القيام بمبادرات خيرية وتطوعية، مثل مساعدة المحتاجين، وحفظ سور من القرآن الكريم، ومساعدة الصغار في المدارس، أو المساعدة في إعداد السفرة، والتقليل من الإسراف في الطعام واستخدام الفائض في وجبات أخرى.

تقام المسابقة افتراضياً، وتعتمد آلية متابعة أنشطة المشتركات فيها على الاجتماعات عن بعد، ليعلن عن الفريق الفائز بالمسابقة في 9 مايو. ومن شروط المشاركة فيها الالتزام بالأهداف والتواصل بشكل فعال مع أفراد الفريق، والعمل بروح جماعية، بعد الاتفاق على المبادرات وتوزيع المهام بين عضوات كل فريق، بحيث لا تقل أفكار المبادرات المقدمة عن فكرتين لكل مشتركة، وتستبعد المفوضية أية فكرة لا تتناسب مع الغاية من المسابقة.

شيف كل جمعة

وتقدم المفوضية وصفات طبخ مصورة بالتعاون مع شركائها. وتقوم فكرة هذا النشاط على تصوير المشتركة لفيديو، تطبق من خلاله ما تعلمته من أحد برامج الطبخ التي قدمتها المفوضية سابقاً، على أن يشمل تصوير الفيديو كافة خطوات تحضير الوصفة، ومن ثم تتم مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي للمفوضية كل يوم جمعة، مع إتاحة مشاركته من قبل المؤسسات الأخرى.

حملة المير

وضمن مبادرات مفوضية مرشدات الشارقة خلال الشهر الفضيل، قامت المفوضية بتنفيذ الحملة السنوية «المير الرمضاني» تحت شعار بادر لتسعد، وتم خلالها تجميع المواد الأساسية في قائمة المير الرمضاني من مساهمات المنتسبات، ومن ثم تعبئتها في صناديق لتوزيعها على الأسر المحتاجة بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية.

وهدفت المبادرة إلى إعطاء الفرصة للمرشدات للقيام بعمل تطوعي من خلال تبرعهن بالمواد الأساسية لمساعدة المحتاجين خلال جائحة «كوفيد 19»، وزيادة الوعي بأهمية العمل التطوعي وغرس حب الخير في شهر رمضان المبارك.

طباعة Email