«كلمات من الشرق» ملصقات قديمة أبدعها رسامون متخصصون

ضمن معروضاته المتنوعة من المخطوطات والخرائط النادرة، يضم معرض «كلمات من الشرق» الذي تستضيفه «هيئة الشارقة للكتاب» في مقرها حتى 3 مايو، مجموعة من الملصقات السياحية الشرقية التي تعد من أبرز المقتنيات وأكثرها أهمية في هذا النوع من الفنون، حيث يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر، وقام برسمها نخبة من الرسامين المتخصصين بفن الملصقات، مثل ليون كاريه، وإدوارد كولن، وهوغو دالسي، وجاك ماجوريل، وغيرهم من الفنانين.

أبعاد فنية 

وتكتسب الملصقات المعروضة أبعاداً فنية تنأى بها عن البعد الإعلاني المباشر، لتجعلها أقرب إلى الرسم الذي يمزج بين التشكيل وتوظيف لتقنية الكولاج، من خلال الدمج عبر لغة اللون وبين معالم ورموز سياحية من أماكن مختلفة، وبين لمسات كل رسام وأسلوبه في مقاربة الفكرة في فن الملصقات التي كانت تعرض للجمهور في الأماكن العامة، وتستهدف لفت الأنظار إلى رسالتها الإعلانية، ولكن من خلال خطاب بصري لافت جمالياً. وبذلك تحتل الملصقات الشرقية مكانتها في المشهد الفني العالمي، بسبب تاريخها والتقنيات المستخدمة في رسمها، منذ أن بدأت في نهاية القرن التاسع عشر وتبلورت في بدايات القرن الماضي وشهدت ازدهاراً كبيراً في منتصفه.  

أعمال أصلية

وتضم المجموعة 267 ملصقاً من مختلف الأحجام، وجميع الملصقات المعروضة أعمال أصلية، وتتناول بألوانها الزاهية ما يجذب عين المشاهد إلى موضوعات السفر والسياحة وشركات الطيران والملاحة، في بدايات توظيفها للملصقات ضمن حملاتها الدعائية.

  ويمكن تقسيم الموضوعات التي تدور حولها إلى ستة محاور، هي شركات الخطوط الحديدية، وشركات الشحن والنقل البحري، والملاحة الجوية، والمكاتب السياحية، والمعارض والفعاليات المتعلقة بالشرق، والإعلانات المتعلقة بالترويج للسياحة.

طباعة Email