«مؤانسات شعرية» في دار الشعر بمراكش

تواصل دار الشعر بمراكش برمجتها الثقافية الرمضانية، فبعد ندوة «الشعر والصوفية» التي شهدت مشاركة ثلة من النقاد والباحثين، تنظم عصر يوم الأربعاء 28 أبريل 2021 الساعة الرابعة.

فقرة جديدة من «مؤانسات شعرية»، تعرف مشاركة الشعراء: حنان مضاري وعبدالحفيظ الوزيري والسعيد بن العيدود. أصوات شعرية تنتمي للراهن الإبداعي المغربي اليوم، في مواصلة حثيثة من الدار لمزيد من الانفتاح على الأصوات الشعرية الجديدة. 

وتشارك الشاعرة حنان مضاري، من مواليد مدينة مراكش والحاصلة على دكتوراه في الأدب العربي القديم تخصص صوتيات، والتي نشرت جملة من القصائد في جرائد ومجلات كما شاركت في العديد من الملتقيات والمهرجانات الشعرية بالمدينة الحمراء، ويصدر لها قريباً ديوانها الشعري الأول «حمام زاجل».

وإلى جانب الشاعرة مضاري يشارك الشاعر عبد الحفيظ الوزيري، من مدينة زاكورة (جماعة أولاد يحيى الكراير)، والحاصل على الإجازة من جامعة القاضي عياض تخصص الدراسات العربية، والمتوج بالعديد من الجوائز الوطنية في صنف الشعر، أحد الأصوات الجديدة في القصيدة العمودية. 

وتواصل دار الشعر بمراكش الانفتاح على الأصوات الشعرية الجديدة، إذ تعرف فقرة «مؤانسات شعرية» مشاركة الشاعر الزجال السعيد بن العيدود، صاحب ديوان «تغراد لمعاني» خريج مدرسة علوم الإعلام بالرباط، ومدرسة الملك فهد العليا للترجمة، وأحد الأصوات الزجلية اللافتة شارك في العديد من المهرجانات والملتقيات الزجلية. 

«مؤانسات شعرية» فقرة أخرى تنضاف للبرمجة الغنية هذا الموسم الرابع، بموازاة انطلاق سلسلة اللقاءات اليومية لفقرة «مقيمون في الدار»، والتي يشكل موضوع الشعر المغربي وقضاياه محاورها الرئيسية.. مبادرة لمزيد من الانفتاح على شجرة الشعر المغربي. لقاء «مؤانسات شعرية» يحتضنه مقر دار الشعر بمراكش (المركز الثقافي الداوديات)، عصر يوم الأربعاء 28 من الشهر الجاري، سيبث لاحقاً على قناة دار الشعر بمراكش على يوتوب.

طباعة Email