جناح الاستدامة في «إكسبو دبي» موسوعة ثقافية وفنية جامعة

«تيرا» اسم اختير عنواناً لجناح الاستدامة بمعرض «إكسبو 2020 دبي» المنتظر في أكتوبر المقبل، وقد كشفت الصور الأولى في الأشهر الثلاثة من العرض كماً من الروعة.

ووفقاً لموقع «ديزاين بووم» العالمي الشهير، فإن الجناح يمثل موسوعة ثقافية عالمية ثرية بالفنون والروائع، إذ يدخل الزائر مع عوالمه، ذاك الحوض النهري الجاف الذي يروي حكاية آلاف الأعوام من تغير المناخ.. وكذا تكشف المنحوتات وآثار أقدام حيوانات انقرضت من المنطقة كالفيلة والنعامات والفهود الصيادة، إضافة لأنواع لا تزال موجودة اليوم.

ويصور جزءاً من المعرض أشياء ثقافية تكشف تكيف البدو وعيشهم باستدامة في الصحراء منذ قديم الأزمنة.

وأكد طوم هينيس، مدير قسم الإبداع ومؤسس شركة «ثينك»، أنه بدعم من إدارة ورؤية فريق إكسبو دبي 2020 تمكنت شركة «ثينك» المشاركة في التصميم المصممة للمشروع من تطوير قصة الجناح وبيئاته المتعددة بالتعاون مع مشروع «إيدن بروجيكت».

ويشكل قسم «جوف الغابة» إحدى التجارب الانغماسية البيئية التي تصطحب الزائر لرؤية عجائب الأنظمة الحية. وتستقبل فراشة عملاقة متحركة تم تضخيمها وإبطاء حركتها لإبراز خفق جناحيها فتحيي بهما الجمهور وتعد واحدة من الشخصيات التي ستكرر مشاهدتها عبر المعرض.

ويشير هينيس إلى أن فريق العمل على المشروع أمضى وقتاً طويلاً في زيارة عدد من المواقع داخل الإمارات والتحدث مع المحافظين على البيئة والمبتكرين والباحثين في مدينة «مصدر».

كما أكد أن «ثينك» كانت جزءاً من فريق عمل شركة «غريمشو للهندسة» منذ البداية إذ تم التعاون على تطوير تصميم «تيرا» ليضم ليس فقط التصور النهائي لمساحات المعرض بل ابتداع وتنفيذ معارض تتناسب ومتطلبات إكسبو الصارمة بشأن صفر طاقة.

ولفت إلى أن ثيمة إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل» إنما تنطلق مع «تيرا». وقال: «إننا نعيش على كوكب مذهل مليء بالأعاجيب التي تهددها طريقة استخدامنا لموارده».

التزام

من جهتها، أكدت مرجان فريدوني، الرئيس التنفيذي لتجربة الزائر في إكسبو 2020 دبي أن «تيرا» تضخ الحياة في التزام الإمارات وإكسبو 200 دبي الاستدامة وتأخذ ملايين الزوار في رحلة انغماسية عبر عجائب العالم الطبيعي فتلهمهم خلق مستقبل أكثر نظافةً وأماناً وصحة. كما تساعد جيل الشباب على وجه التحديد على فهم تأثيره في البيئة وكسر حلقة الاستهلاك والتحول إلى عنصر للتغيير.

طباعة Email