ليالٍ ثقافية رمضانية في نواكشوط والأقصر

تُعيد بيوت الشعر في الوطن العربي إحياء ليالي رمضان المبارك بفعاليات ثقافية متنوعة تتعدد بين الأمسيات والندوات والجلسات الأدبية.

في هذا السياق، نظم بيت الشعر في نواكشوط جلسة رمضانية تحت عنوان: «رمضان في الثقافة العالمة»، وذلك بحضور كوكبة من الشعراء والمثقفين، حيث استمع الحضور إلى محاضرتين ألقاهما كل من: الأستاذ محمد فال عبد اللطيف، والأستاذ لمرابط دياه.

وفي كلمته الافتتاحية، أكد الأستاذ د. عبد الله السيد مدير بيت شعر نواكشوط، أن البيت اختار هذا العام إحياء شهر رمضان الكريم من خلال محاضرات حول «رمضان في الثقافة العالمة» و«رمضان في الثقافة الشعبية»، منوهاً بالتجربة الروحية العظيمة لهذا الشهر المبارك.

في مصر، وضمن أنشطته الرمضانية أقام بيت الشعر في الأقصر، ليلة لشعراء «الواو والمول والنميم والشعراء التلقائيين» من مركز ومدينة إسنا جنوب الأقصر، وشارك بالأمسية:عبد الشكور سلام، منير فؤاد، حمادة العجمي،حمادة الفارسي، والعمدة الطاهر. وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين القباحي مدير البيت، وبدأ مرحِّباً بالضيوف الكرام ومؤكداً على حرص بيت الشعر على الانفتاح على كل منتج إنساني وإبداعي يدعو لقيم الحق والخير والجمال.

طباعة Email