نقاش حول مستقبل البشر الاجتماعي بعد «كورونا» في النادي الثقافي العربي

ضمن لقاءاته الثقافية خلال رمضان، نظم النادي الثقافي العربي في الشارقة أول من أمس، جلسة عن بعد، حول مستقبل المجالس واللقاءات الاجتماعية ما بعد «كورونا»، تحت عنوان «هل سنلتقي على زووم أم سنلتقي في المقهى؟» للإجابة عن سؤال هل سيستمر الناس في إجراء اجتماعاتهم ومجالسهم على تطبيقات الاجتماعات والمؤتمرات الرقمية التي انتشرت أيام جائحة «كوفيد 19»، أم سيعودون إلى لقاءاتهم الحية على أرض الواقع؟ وقد تحدث في هذه الندوة الدكتور عمر عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة النادي والصحفي محمد أبو عرب المتخصص في صناعة المحتوى الإعلامي، وحسن محمد بركية الصحفي المتخصص في القضايا الصحية والإعلام الجماهيري، وأدار الندوة الإعلامي مصطفى الحفناوي.

طباعة Email