الأرشيف الوطني ينظم ورشة «تنظيم الوثائق»

نظم الأرشيف الوطني ورشة تعريفية (عن بعد) بعنوان: «تنظيم الوثائق والأرشيف في الجهات الحكومية بناء على متطلبات القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بشأن الأرشيف الوطني ولائحته التنفيذية» وذلك لفائدة موظفي الجهات الحكومية في إمارة رأس الخيمة، في إطار الدور الوطني الذي يؤديه على صعيد تقديم الدعم والخدمات الاستشارية والتدريبية للموظفين والمؤسسات الحكومية، وتطوير أداء أرشيفات المؤسسات الحكومية على طريق بناء نظام أرشيف وطني حديث.

وأكد حمد المطيري مدير إدارة الأرشيفات في الأرشيف الوطني، أن أول من أدرك أهمية الوثيقة كإرث حضاري، ومنحها ما تستحق من اهتمام هو المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حين وجه بتأسيس الأرشيف الوطني في عام 1968 ليكون موئلاً للسجلات والوثائق التاريخية التي تمثل ذاكرة الوطن، يُوصِّفها ويصنفها ويفهرسها ويحفظها للأجيال لأنها تمثل ركناً مهماً في القاعدة التي ترتكز عليها الهوية الوطنية، وهي تحوي في طياتها الحقيقة التاريخية.

 

طباعة Email