دبي..أيقونة جمال وإبداع تجتذب نجوم العالم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

رمال دبي وشمسها مغرية للكثير من النجوم، فهي تشبه الذهب في لمعانه، حيث الأولى تمنح الهدوء لزوار «دانة الدنيا» من نجوم الفن، بينما الثانية تمنحهم الدفء، خلال تنقلهم بين مواقعها ومعالمها السياحية، التي تُمكنهم من اكتشاف ملامح وجه المدينة الحقيقي، حيث لا تتوقف المدينة عن إبهار الجميع وهي التي لم تتعود إغلاق أبوابها في وجه أحد، حيث لكل من يزورها مكان خاص في وجدانها. ولكن هذا ليس كل القصة، فدبي الوجهة الترفيهية الفريدة في العالم، التي تحولت الخيار الاول والاهم لهم، للإقامة وإطلاق جديد إبداعاتهم، لا تنفك في كل يوم، تدهش هؤلاء بمبادراتها وتسهيلاتها التي تعزز من نجوميتهم وتوفر لهم فرصة الإبداع في رتم أفضل وأبرز، وهو ما يكرس ويعزز مكانتها في قلوبهم وعقولهم، بل ويجعلها دانة الإبداع والترفيه بالنسبة لهؤلاء ولكافة شرائح المجتمعات العالمية.

من يزور دبي، يقع في «شباك هواها» من النظرة الأولى، ويبدو أن ذلك ما حدث مع عدد من النجوم العالميين، مثل ويل سميث وزوجته جادا بينكيت..وغيرهما الكثير، وكذا النجوم الآسيويين الذين يحوزون شعبية كبيرة، حيث حطوا رحالهم في «دانة الدنيا»، لتكون مركزاً لأعمالهم الإبداعية، وموقعاً لتصوير مشاهد أفلامهم وأغنياتهم، وحتى برامجهم، فيما وجد فيها البعض الآخر مكاناً جميلاً يمنحه الهدوء والاسترخاء.

وجهة النجوم

في الآونة الأخيرة، كانت دبي وجهة لعدد كبير من نجوم بوليوود، كما كانت وستبقى بالنسبة لنجوم هوليوود أيضاً، إذ صوّر عدد من نجوم بوليوود أفلامهم في أروقة وشوارع دبي، كما فتح عدد من النجوم الباكستانيين عيونهم على «دار الحي»، والتي ما أن وطأت أقدامهم أرضها حتى أغرقوا صفحات حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بصور ولقطات تعبر عن فرحتهم وسعادتهم بوجودهم في أحضان دبي، التي اختاروها وجهة لهم. ففي رحاب «دانة الدنيا» أمضت النجمة الباكستانية صبورة علي أياماً قليلة، شرعت فيها الأبواب لابتسامتها. صبورة بدت مفتونة بجمال دبي، الذي وثقته بعدستها حيث نشرت صوراً ومقاطع فيديو توثق فيها تفاصيله.

إجراءات احترازية

أما مصمم الرقصات النجم حسن رزوي، فقد طاف برفقة زوجته خلال زيارتهما لدبي، بين العديد من معالمها، حيث اعتبر في أحد تعليقاته التي نشرها على «إنستغرام» أن دبي تعد واحدة من أكثر الوجهات أماناً للسفر، بفضل الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة (كوفيد19). في حين وجدت النجمة أنوشي أشرف في شواطئ دبي ملاذاً، يمنحها الهدوء والسكية، وهو ما عبرت عنه في أحد تعليقاتها التي نشرتها على «إنستغرام»، حيث كتبت: «المحيط هو كل ما أريد أن أكون، جميل، غامض، وحر»، كلمات أنوشي جاءت مرافقة لصورتها خلال تواجدها في منطقة ذا بيتش.

مجموعة صور

أشبه بفراشة هي النجمة كينزا هاشمي، تعودت أن تنتقل من مكان لآخر، وها هي تطأ بأقدامها دبي، لتحط بجناحيها في أروقة دبي مول، بالقرب من برج خليفة، الأطوال في العالم، حيث نشرت على حسابها في «إنستغرام» مجموعة صور لها من ذات المكان، مرفقة إياها بتعليق قالت فيه: «ربما السعادة الحقيقية هي عندما نكون سعداء بأنفسنا»، كينزا لم تكتف بزيارة دبي مول، وإنما تجولت في أروقة آي إم جي عالم من المغامرات، ودبي مارينا وغيرها من الأماكن السياحية في دبي. على ذات الدرب، سارت الممثلة والمغنية الهندية موني روي، التي وجدت في دبي مكاناً ملائماً لقضاء الإجازة، وجلسة تصوير خاصة، فطالما اعتبرت موني دبي بمثابة «البيت الثاني» بالنسبة لها، حيث لا تكف عن زيارتها وقضاء عدة أيام فيها.

طباعة Email