«مسرّعات القوز» 100 يوم ترسم خريطة الإبداع

صورة

نجحت «مسرّعات القوز»؛ أول ورشة عمل تجمع ممثلين عن أعضاء لجنة تطوير منطقة القوز الإبداعية مع ممثلين عن المجتمع الإبداعي في الإمارة، التي عقدتها هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» بالتعاون مع شركائها في السركال أفينيو بمنطقة القوز، في وضع مكونات خطة الـ 100 يوم، الخطة التطويرية الشاملة التي تحدد أولويات العمل التي سيعمل أعضاء اللجنة على تنفيذها لتطوير منطقة القوز الإبداعية.

وبناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بجعل دبي عاصمة للاقتصاد الإبداعي بحلول عام 2025، كانت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، قد اعتمدت أخيراً أعضاء لجنة لتطوير منطقة القوز الإبداعية برئاسة سموها، بهدف تعزيز مكانة الإمارة لتكون مركزاً إقليمياً ودولياً للاقتصاد الإبداعي ضمن منظومة تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية للإمارة.

مقومات

وافتتحت هالة بدري، مدير عام دبي للثقافة، ورشة عمل «مسرّعات القوز» بحضور شركاء الهيئة وممثلين عن أعضاء اللجنة والمجتمع الإبداعي، حيث تطرقت إلى مقومات الاقتصاد الإبداعي وأهميته كداعم للقطاعات الاقتصادية الأخرى، وقدمت لمحة عن أداء هذا الاقتصاد على الصعيد العالمي ثم المحلي، لتسلط الضوء بعدها على أهم ركائز تطوير الاقتصاد الإبداعي في إمارة دبي لتحقيق رؤية «استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي».

وقالت بدري: «استثمرت دبي منذ عقود في تأسيس مجمعات إبداعية ضخمة ومتطورة في مختلف القطاعات جذبت عدداً كبيراً من الشركات والمبدعين من شتى دول العالم، والصناعات الإبداعية فيها تمتلك إمكانات قوية وواعدة كي تلعب دوراً محورياً في خدمة أهداف التنمية المستدامة».

وأوضحت بدري: «لقد عملنا وشركائنا من أجل وضع ملامح تطوير منظومة متكاملة داعمة للاقتصاد الإبداعي. هذه المنظومة تشمل تطوير المنطقة الإبداعية في القوز ضمن رؤية لا تضع أهدافاً قريبة وحسب، بل تعتمد على نظرة بعيدة المدى لما نطمح إلى تحقيقه في المنطقة».

تصورات

وتضمنت الورشة جلسات حوارية أدارها أعضاء من «دبي للثقافة»، وشملت خمس فرق عمل تناولت كل منها موضوعاً من موضوعات الورشة الرئيسية التي تضمنت القوانين والمساحات متعددة الاستخدام، والبنية التحتية، ومنظومة دعم المبدعين لسهولة الخدمات وتأسيس الأعمال، واستقطاب المبدعين، وتصورات المجمعات الإبداعية. وجمعت فرق العمل ممثلين عن «وصل للعقارات» و«بلدية دبي» و«طرق دبي» و«سياحة دبي» و«اقتصادية دبي» وممثلين عن المجتمع الإبداعي، في خطوة تركز على إشراك أفراد هذا المجتمع بشكل ملموس في تطوير أفكار إبداعية لتعزيز نقاط القوة في منطقة القوز وتمكّن من إيجاد حلول واقعية للتغلب على التحديات التي يواجهونها.

طباعة Email