«ناشئة الشارقة» يُبحرون في التراث الإماراتي ويستمعون إلى حديث الأرض

نظمت ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، برنامجين عن بُعد، بهدف تعميق مفاهيم التراث الأصيل لدولة الإمارات في نفوس منتسبيها وتعريفهم بملامح حياة الآباء والأجداد للحفاظ على التراث وصونه.

جاء البرنامج الأول بعنوان «رحلة مع التراث البحري الإماراتي»، بالتعاون مع مجلس إرثي للحرف المعاصرة التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، والذي اشتمل على حوار شائق وسرد قصصي قدمه ناصر حسن الكاس آل علي رئيس جمعية ابن ماجد للفنون الشعبية والتجديف في إمارة رأس الخيمة.

وتعرف المشاركون خلال الحوار الذي أداره أمنية عيد، من مجلس إرثي للحرف المعاصرة، وعبدالله سالم الشامسي أحد منتسبي مركز ناشئة المدام، إلى دور الجمعية في الاهتمام والحفاظ وإحياء التراث بكل تفاصيله ونقله للأجيال، عبر عدد من القاعات والمتاحف التي يضمها المبنى الرئيسي للجمعية، والتي تشمل قطعاً أثرية تجسد مختلف القطاعات التراثية، خصوصاً ما يرتبط بالتراث البحري.

حديث الأرض

وفي سياق آخر ما بين العصور الجيولوجية والصخور الرسوبية استمع الناشئة إلى قصة أصل كوكب الأرض في حديث شائق من الدكتور محمد السويدي، أستاذ مساعد في قسم علوم الأرض بجامعة خليفة، في برنامج بعنوان «حديث الأرض»، وذلك بهدف تنمية معارفهم وتمكينهم من تقدير عمر الأشياء عبر الزمن، وتفسير بعض الظواهر الجيولوجية للأرض، بما يؤهلهم لمهن علوم الأرض مستقبلاً.

طباعة Email