ورشة عمل افتراضية لصقل المهارات الفنية لطلبة جامعة الإمارات

انضم 25 طالباً من جامعة الإمارات العربية المتحدة إلى ورشة عمل افتراضية لصقل مهاراتهم الفنية وتعلم تقنيات متقدمة في الرسم بالأكريليك قدمها الرسام والنحات الإماراتي عبد الرحيم سالم.

وتابع طلاب «برنامج الفنون الجميلة» خلال ساعتين من ورشة العمل، وباهتمام كبير، الفنان عبد الرحيم سالم الذي قام بعرض الرسم الأكريليكي أثناء مشاركة خبرته الممتدة لسنوات طويلة في ورشة عمل قصيرة.

وقال عبد الرحيم سالم للطلبة في بداية الورشة، إنه يستخدم الأكريليك منذ 35 عاماً، ويعمل ما يقارب من 6 إلى 8 ساعات في اليوم، وأضاف: «لأنني متقاعد، فلا ينبغي أن أتوقف، لذا فأنا أرسم طوال الوقت».

لم يشكل تقديم ورشة عمل عن بُعد معيقاً للتفاعل مع الطلاب، حيث أكد الفنان عبد الرحيم وهو يقوم بإجراء بعض التصحيحات النهائية على اللوحة بالفرشاة: «اكتشفت شيئاً ما في لوحاتي. إنها تعطيني الأشكال والقوام.. مثل هذا اللون الأزرق أو الأسود، أو ذلك الضوء الذي يسطع من خلال رسوماتي».

بدورهم عبّر الطلاب عن شغفهم بالتعلم في الورشة، حيث أكدت ابتهال الغالي في نهاية الورشة: «لقد أحببت طريقة الفنان عبد الرحيم في الرسم، بعد الورشة أصبحت أكثر اهتماماً بأعمال المناظر الطبيعية». وقالت زميلتها دلال الصريدي: «لقد استمتعت بالورشة كثيراً، وتعلمت كيفية اختيار الألوان بشكل جيد، بحيث تكون اللوحة مميزة ومتسقة».

أما طالبة الفنون شيخة عبدالله فقالت: «لا أرسم عادة مواضيع التجريد، لكن عمل عبد الرحيم سالم هو مزيج بين التجريدي والواقعي، وهذا ما جعلني أنبهر بطريقته في مزج الألوان بضربات فرشاة سريعة. سأجرب بالتأكيد أسلوبه».

وقد تم تنظيم ورشة العمل بالتعاون بين جمعية أبوظبي للفنون (ADAS) وبرنامج الدراسات المرئية في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، لتعزيز الفن وتنمية مهارات الشباب.

وعبد الرحيم سالم هو رسام ونحات إماراتي معروف، ومن أوائل المساهمين في حركات الفنون الجميلة في الدولة. وعقد طوال مسيرته أكثر من 10 معارض فنية فردية محلياً وعالمياً، فيما حظيت أعماله الفنية باهتمام واسع كأحد الفنانين البارزين في المنطقة، وبالتالي فاز بالعديد من الجوائز الفنية.

طباعة Email