عابد فهد لـ«البيان»: أبحث دائماً عن دور يستفزني

بطولة النجم السوري عابد فهد لأي عمل يَعدُ المشاهد بأنه سيرى فهد بشخصية جديدة يؤديها باحترافية وإبداع. عن هذا قال: لا أكرر نفسي وأظهر شيئاً لم يظهر من قبل، وهناك دائماً بحث عن دور لم أقدمه ويستفزني.

وأضاف في حديثه لـ «البيان»: أرفض الدور عادة عندما يكون النص سيئاً، أو عندما تكون شركة الإنتاج غير كفوءة، أو بسبب وجود «كاستنغ» غلط.

ويؤدي عابد فهد دور «المحامي» في إطلالته الرمضانية من خلال مسلسل «350 جرام»

أدوار مختلفة

عابد فهد الحاصل على جوائز عدة منها ذهبية مهرجان القاهرة، وذهبية مهرجان قرطاج، وجائزة الموريكس عام 2019، تحدث عن دوره في مسلسل «350 جرام» الذي صور في الإمارات، ويعرض على تلفزيون أبوظبي.

وقال: إنه المحامي «نوح الريس» الذي لا تستعصي عليه قضية. ويقول: درست القانون لاستخدمه لمصلحتي الشخصية. وأضاف: عندما غير «نوح» قلبه، غيره للنقيض لإنسان بسيط متواضع، يخاف من الحب ويعيش حالة نفسية مرتبكة.

وأشار فهد لطبيعة دوره في مسلسل «السنونو» مع النجم ياسر العظمة وقال: أظهر ضمن 3 حلقات بعنوان «الرجل الذي يعرف كل شيء» وأقوم بدور «عاصم البرازي» الذي يلتقي بصديق افترق عنه منذ 20 سنة، على متن سفينة ستبحر.

وأضاف: البرازي الذي كان قد غادر وطنه يكون في أزمة، وفي الحلقات يظهر إلى أي مدى سيقف «عوني» بجانب صديقه «عاصم» وذكر فهد: أن سبب خروج العمل من السباق الرمضاني هو عدم اكتمال العمليات الفنية.

متعة الإبداع

تعود مسيرة عابد فهد الفنية إلى عام 1981، وخلالها أدى شخصيات مختلفة، وأبدع في تجسيدها، عن هذا قال: بعد تجربة تلفزيونية من مختلف الحكايات، يتراكم لدي كم من الممنوعات، وهناك بمثابة ملف في الذاكرة ما الذي قدمته بعد هذه السنوات من العمل كمحترف وهاوٍ. وأضاف: إنها علاقة غرام أعمل فيها وأنا استمتع ليس هو واجب بل ما هو مطلوب، فأنا ملتزم بهذا وأنا أبحث عن متعة الخلق والإبداع.

وقال فهد: قبل التصوير أتقمص الشخصية، أحاكيه،اوأغير شكلها، ألبس ملابسها، أجرب فترة من التمارين والتدريب.

وتحدث عن أدوار من الممكن تقديمها، قائلاً: هناك أدوار لها شخصية سيرة ذاتية تحتاج إلى «نكش» لإيقاظها وبنائها من لحم ودم، والسؤال هل هذا مناسب لهذا الجيل وماذا يحتاج لرمي الثقافة وشخصية معينة لم يعرفها دائماً. وأضاف: من الأدوار التي لم تأخذ حقها دور الأمير حسن الأطرش الذي كان له 80 مشهداً في مسلسل «أسمهان» ولكن من الممكن أن يكون حكاية كاملة، له علاقة بوجود «أسمهان» وكوزير دفاع.

أوكسجين البحر

بعيداً عن الفن تحدث فهد عن هواياته وقال: هوايتي كرة القدم، وأنا متابع شره لدوري أبطال أوروبا وأشجع برشلونة، ولا أتوانى عن الحضور بالمربع الأخضر، وأضاف: أمارس علاقتي بالبحر الذي يعد بمثابة الأوكسجين عندما تضيق بي اللحظات.

كما كشف عن جديده قائلاً: سأصور في القاهرة «سنوات الحب والرحيل» وأؤدي دور جمال باشا السفاح، وفي منتصف مايو سأتوجه إلى لبنان لتصوير «شتي يا بيروت».

وأخيراً ذكر فهد: أتابع في رمضان «حارة القبة» و«سوق الحرير» و«هجمة مرتدة» و«2020».

طباعة Email